رمز الخبر: ۱۳۰۳۰
تأريخ النشر: ۳۰ فروردين ۱۳۹۵ - ۰۶:۳۰
اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان تطوير ميناء جابهار من شانه ربط الهند واسيا الوسطى والقوقاز وافغانستان، معتبرا هذا المشروع العملاق منطلقا لمرحلة جديدة من التعاون المشترك ومتعدد الجوانب بين طهران ونيودلهي وكل المنطقة .

ولدى استقباله وزيرة الخارجية الهندية سوشما سواراج بطهران اليوم الاحد قال الرئيس روحاني ان سجل العلاقات والتقارب الثقافي بين البلدين يعدان اساسا جيدا لتطوير العلاقات المشتركة اكثر فاكثر في كافة المجالات ذات الاهتمام المشترك وان تطوير هذه العلاقات الثنائية الى علاقات متعددة الجوانب من شانه خدمة المنطقة.

واشار الى قدرات وامكانيات البلدين الكبيرين ايران والهند وقال ان لدى طهران ونيودلهي مصالح مشتركة كثيرة وبامكانهما الى جانب تطوير العلاقات الاقتصادية الاستراتيجية اطلاق تعاون واسع ايضا في الحقول السياسية والقضايا الاقليمية والدولية.

واكد الرئيس روحاني ان الزيارات الاخيرة والمقبلة لكبار المسؤولين في البلدين ستلعب دورا مهما في تطوير التعاون وقال ان الاقتصادات الايرانية والهندية تكمل بعضها البعض وان بامكان ايران ان تتحول الى مصدر مطمئن للطاقة التي هي حاجة الاقتصاد المتنامي للهند.

ولفت الرئيس روحاني الى القواسم الثقافية والتطور العلمي للبلدين وقال ان ايران والهند حققتا تقدما جيدا في الحقول العلمية والتقنية ومن المناسب اطلاق تعاون مشترك في هذا الحقل ايضا.

واعرب الرئيس روحاني عن امله في ان تقود اللقاءات بين كبار المسؤولين في البلدين الى تعزيز المشاورات والتعاون الثنائي على صعيد القضايا الثنائية والاقليمية لاسيما قضية الارهاب التي تواجهها المنطقة.

بدورها قالت وزيرة الخارجية الهندية خلال اللقاء ان الهند تتطلع الى تطوير وتعزيز التعاون مع ايران في كافة المجالات.

واعتبرت سوشما سواراج الاواصر القوية بين شعبي البلدين عاملا مهما في تطوير وتعزيز التعاون السياسي والاقتصادي بين البلدين وقالت ان الهند باعتبارها اقتصادا حديث الظهور وبحاجة الى الطاقة تتطلع الى بناء علاقات تقوم على التناغم وقاعدة تحقيق الربح للبلدين ويتعين ان تتعدى هذه العلاقات التعاون التجاري.

واشارت الى المجالات المختلفة للاستثمار والتعاون مع ايران وقالت ان بامكان الهند ومن خلال ميناء جابهار ان ترتبط بجميع منطقة اسيا الوسطى والقوقاز وان هذا لا يخدم البلدين فحسب بل يخدم المنطقة باسرها.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین