رمز الخبر: ۱۳۰۲۲
تأريخ النشر: ۲۶ فروردين ۱۳۹۵ - ۰۶:۳۱
اكد رئيس الوزراء الايطالي “ماتيو رينزي” ان طهران وروما قادرتان على نشر رسالة السلام في المنطقة، مشيرا الى ان الاتفاق على المبادئ المشتركة يعد السبيل الامثل لترسيخ اواصر الصداقة.

وقال رينزي في الاجتماع الذي عقد اليوم الاربعاء في غرفة التجارة الايرانية: ان الهدف من هذه الزيارة ليس التوصل الى عقد اتفاقيات تجارية فحسب، بل الاهم من كل ذلك هناك شعور مشترك بين الحضارتين الايرانية والايطالية العريقتين ، وهو ما يحتم علينا الافادة من جميع الفرص لتعزيز العلاقات وتقريب المواقف بيننا.

وأكد ان هناك قناعة في ايطاليا بان ايران قادرة على القيام  بدور مهم للغاية ليس في المنطقة فحسب، بل في العالم الذي يواجه العديد من التحديات ، مشيرا بذلك الى الازمات التي تعصف بالمنطقة.

واشار رئي سوزرءا ايطاليا الى الماساة الانسانية في سوريا واليمن، وقال: ان عدد اللاجئين الى ايطاليا تضاعف بنسبة خمسة عشر أو عشرين مرة في الاونة الاخيرة. وشدد على ان بإمكان ايران وايطاليا القيام بنشر رسالة الامن والاستقرار في المنطقة، منوها الى وجود العديد من النقاط المشتركة بينهما ومنها تأكيدهما على احلال السلام.

وأعرب عن إرتياحه لكونه اول رئيس وزراء دولة غربية يزور ايران بعد الغاء الحظر المفروض عليها، واضاف: علينا أن ندفع بعجلة التبادل الاقتصادي الى الامام معلنا بذلك عن زيارة مرتقبة لوزير الاقتصاد والمال الايطالي لايران.

واشار الى توقيع 30 مذكرة تفاهم بين ايران وايطاليا في روما ، وكذلك مذكرات تفاهم اخرى تم توقيعها امس الثلاثاء الى جانب 12 مذكرة تفاهم تم ابرامها اليوم، وقال: ان ذلك يشكل فرصة مناسبة لتوفير فرص العمل في البلدين.

من جانبه، اعلن وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايراني محمد رضا نعمت زاده، ان رئيس مؤسسة ساتشه الايطالي تعهد بدعم الاستثمارات المشتركة، واضاف : اننا بدأنا عملية تطوير العلاقات مع ايطاليا قبل التوصل الى الاتفاق النووي.

وتابع قائلا "انه تم خلال زيارة الرئيس روحاني لايطاليا ، تم وضع حجر اساس التعاون المشترك مع ايطاليا حيث تم توقيع 30 مذكرة تفاهم، دخل ثماني منها حيز التنفيذ”.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین