رمز الخبر: ۱۳
تأريخ النشر: ۱۹ تير ۱۳۹۱ - ۲۰:۵۱
صالحي خلال كلمته باجتماع طوكيو الدولي حول افغانستان..
اعتبر وزير الخارجية "علي اكبر صالحي" عودة السلام والاستقرار الى افغانستان مرهونة بخروج القوات الاجنبية من هذا البلد، مؤكداً ان التواجد الاجنبي في هذا البلد ساهم في تعزيز الارهاب وزيادة تهريب المخدرات.
شبکة بولتن نیوز الأخباریة: اعتبر وزير الخارجية "علي اكبر صالحي" عودة السلام والاستقرار الى افغانستان مرهونة بخروج القوات الاجنبية من هذا البلد، مؤكداً ان التواجد الاجنبي في هذا البلد ساهم في تعزيز الارهاب وزيادة تهريب المخدرات.

و أفادت وكالة أنباء فارس، أن "صالحي" أعلن ذلك في الاجتماع الدولي حول افغانستان المقام حالياً في مدينة طوكيو مضيفاً ان الجمهورية الاسلامية الايرانية قد نفذت التزاماتها بشان اعمار افغانستان. مؤكداً أن طهران ستواصل مساعداتها المالية وتنفيذ مشاريع البنى التحتية في افغانستان.

و في إشارة له الى ان تواجد القوات الاجنبية في افغانستان يساعد على تعزيز الارهاب وزيادة تهريب المخدرات ومزيد من عدم الاستقرار. اكد علي مسؤولية الحكومة الافغانية في مكافحة الفساد الاداري وتهريب المخدرات بصورة اكثر جدية، قائلاً انه علي الحكومة الافغانية ان تمضي خطوات في مسار ارساء السلام والاستقرار والتنمية الاقتصادية من خلال استخدام كافة القوي الاجتماعية وتعزيز المصالحة الوطنية.

و ربط صالحي عودة السلام والاستقرار في افغانستان بالخروج الكامل للقوات العسكرية الاجنبية من هذا البلد قائلاً ان السلام والاستقرار سيعود الي افغانستان مرة اخري من خلال انتهاء تواجد القوات العسكرية الاجنبية في هذا البلد الذي ادي الي تثبيت الارهاب وزيادة انتاج المخدرات.

و من جهة أخري التقي وزير الخارجية علي اكبر صالحي علي هامش هذا الاجتماع كل من نظيره الالماني "جيدو فيستر فيله" والياباني "كويشيرو غيمبا" وبحث معهما القضايا الثنائية والتطورات الدولية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین