رمز الخبر: ۱۲۹۹۳
تأريخ النشر: ۱۶ اسفند ۱۳۹۴ - ۰۸:۰۳
نوه الرئيس الايراني حسن روحاني الى الانعكاس الايجابي للتعاون المشترك بين ايران وتركيا علي تسوية مشاكل المنطقة، مؤكدا بأن للبلدين أهدافا ومصالح مشتركة ويتوجب عليهما التعاون والتنسيق فيما بينهما والتركيز على مكافحة الارهاب باعتباره عدوا مشتركا من أجل تعزيز أسس السلام والاستقرار في المنطقة.

ولدى استقباله مساء السبت رئيس الوزراء التركي أحمد داود اوغلو الذي يزور طهران، وصف الرئيس روحاني تركيا وايران بأنهما بلدان شقيقان وجاران تربطهما الكثير من العناصر الثقافية والدينية المشتركة، مؤكدا أن الفكر الديني في كلا البلدين يختلف عن الفكر الديني المتطرف في بلدان أخرى.

وشدد الرئيس الايراني على أن ارساء الوحدة الاسلامية والتضامن بين المسلمين رسالة ومسؤولية الجميع، وأن ايران وتركيا باعتبارهما بلدين كبيرين وجارين يمكنهما أن يقوما بخطوات بناءة ومؤثرة من أجل ارساء اسس الوحدة في العالم الاسلامي.

واكد الرئيس روحاني ضرورة مكافحة الارهاب كخطر وتهديد مشترك لجميع الشعوب وقال، ان الدول الأجنبية لا تريد تسوية مشاكل المنطقة بشكل كامل وانما تسعى لتحقيق مصالحها، لذا ينبغي على دول المنطقة حل مشاكلها بنفسها ومن المؤكد أن التعاون بين ايران وتركيا يلعب دورا بناء في ارساء السلام الدائم بالمنطقة.

وأكد الرئيس الايراني على النقاط المشتركة بين طهران وانقرة واضاف، أنه لا خلاف بين ايران وتركيا حول ضرورة احترام سيادة البلدان، وأن مصير البلدان تقرره شعوبها، وان هناك ضرورة لوقف الحرب واراقة الدماء واغاثة اللاجئين والمشردين، وباستطاعة طهران وانقرة أن تقدما على خطوة جدية ومفيدة وتدريجية تجاه هذه المشاكل التي تشتركان في وجهات نظرهما تجاهها من أجل تسويتها.

وشدد الرئيس روحاني علي أن آمال العديد من شعوب المنطقة معقودة على التعاون الثنائي ومتعدد الجوانب لتتمكن الدول الاسلامية من حل مشاكلها عبر تظافر الجهود.

وأكد أن المشاكل التي شهدتها المنطقة لم تخل بالعلاقات الايرانية التركية وشدد على أنه لا توجد أية قيود امام تنمية العلاقات بين البلدين وان الفرصة متاحة في الوقت الراهن للتحرك باتجاه تطوير العلاقات بين طهران وأنقرة خدمة لمصالح الشعبين.

وأعتبر الرئيس روحاني أن ايران وتركيا لديهما الكثير من الفرص لتنمية العلاقات بينهما في مجالات كثيرة ومن بينها النقل والمواصلات والطاقة والتجارة والاستثمار المشترك والسياحة والعلوم والتقنيات، معربا عن استعداد ايران للتعاون المشترك مع تركيا في هذه المجالات.

ودعا الرئيس الايراني الى ضرورة تفعيل لجان التعاون المشتركة بين البلدين، معربا عن أمله بأن تشهد العلاقات بينهما تحولا جديدا عبر تدوين سبل عملية لتطويرها في المستقبل القريب.    

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :