رمز الخبر: ۱۲۹۳۲
تأريخ النشر: ۱۱ بهمن ۱۳۹۴ - ۰۷:۴۲
اكد قائد القوة الجوفضائية بالحرس الثوري العميد امير علي حاجي زادة، باننا سوف لن نسمح باقامة العلاقات مع اميركا ابدا ولن تقام مثل هذه العلاقة، معتبرا تعامل الحرس الثوري مع مطالب اميركا حول القدرات الصاروخية الايرانية، بانه سيكون "هجوميا".
وقال قائد القوة الجوفضائية بالحرس الثوري العميد امير علي حاجي زاده في هذه المراسم: ان جيل شباب الحالي تفوقوا على الاجيال الماضية، مضيفا: عندما اتفقد الوحدات القتالية، اشاهد جميع هؤلاء الشباب العاشقين للدفاع عن الثورة.


وتساءل العميد حاجي زاده قائلا: هل العدو تخلى عن عدائه للثورة الاسلامية في ايران، واضاف: ان اعدائنا وخاصة امريكا تدعي ان جميع الخيارات على الطاولة، وما زال الاميركان لحد الآن يستهدفون قضايا مثل أمن البلاد والثقافة والاقتصاد الوطني، لان لديهم مشكلة مع اساس النظام ومشكلتهم ليست الموضوع النووي فقط.
ومضى قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري قائلا: ان قائد الثورة الاسلامية اوضح بعد المفاوضات النووية، ان مشكلة اميركا مع ايران ليست القضية النووية، وستلجأ الى ذرائع بعد ذلك مثل قضايا الصواريخ وامور اخرى، واليوم نرى ان توقعات سماحته كانت صائبة، مشددا على ضرورة اطاعة اوامر القائد لانه ليس هناك سبيل غير ذلك للتصدي للمطامع الاميركية.
واوضح العميد حاجي زاده ان تقديم التنازلات والتراجع امام العدو لن يصلح الامور، وقال: اليوم يطرح (الاميركان) موضوع الحظر الصاروخي، ويتوقعون منا التراجع، لكن تعامل الحرس الثوري مع المطلب الاميركي هذا سيكون على اساس تهاجمي.
واردف قائلا: سنضاعف نشاطاتنا وسيكون لمطلب الاميركان نتيجة عكسية في البلاد.
واكد العميد حاجي زادة في هذا الشأن ان الشعب الايراني لم تكن له ثقة بامريكا مطلقا، واضاف: ان العلاقة بين ايران واميركا هي علاقة الذئب والحمل، ولن نسمح مطلقا باقامة هذه العلاقة مطلقا.
واشار العميد حاجي زاده الى ان عملاء اميركا بأموال سعودية يحاولون زعزعة أمن البلاد، مؤكدا ان هذه المحاولات البائسة لن تحقق اهدافها.
وفيما يتعلق بالانتخابات المقبلة، دعا قائد القوة الجوفضائية بالحرس الثوري الى انتخاب الاشخاص الذين يمتلكون المبادئ الثورية لعضوية مجلس الشورى الاسلامي ومجلس خبراء القيادة، حتى يتمكنوا من الدفاع عن اهداف النظام والثورة الاسلامية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :