رمز الخبر: ۱۲۹۳
تأريخ النشر: ۰۵ مهر ۱۳۹۱ - ۱۲:۲۷
اوباما:
قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن الاضطرابات التي شهدها العالم الإسلامي في إشارة الى التظاهرات المنددة بالفيلم الأميركي المسيء أظهرت صعوبة تحقيق ديمقراطية حقيقية، على حد تعبيره.
شبکة بولتن الأخباریة: قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن الاضطرابات التي شهدها العالم الإسلامي في إشارة الى التظاهرات المنددة بالفيلم الأميركي المسيء أظهرت صعوبة تحقيق ديمقراطية حقيقية، على حد تعبيره.

وأكد أوباما الذي كان يتحدث في الدورة السابعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة أنه لن يمنع بث الفيلم المسيء، مبررا ذلك بأن الدستور الأميركي يكفل حق حرية التعبير.

وقال إن هذا الفيلم يمثل إهانة الى الولايات المتحدة لأن بلاده تحترم الأديان جميعا وتقوم بحماية جميع المعتقدات الدينية.

ولفت إلى أنه لا توجد عقوبة ضد الإساءة إلى الأديان في الولايات المتحدة, وأن هناك انتقادات للديانة المسيحية التي تمثل الأغلبية في الولايات المتحدة ولا يمكن لأحد إيقافها.

كما تعهد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بتعقب منفذي "الهجوم على الولايات المتحدة" في ليبيا والذي أدى الى مقتل السفير الأمريكي كريس ستيفينز في ليببا، مؤكدا أن الفيلم "المثير للاشمئزاز" الذي يهين المسلمين ليس مبررا للعنف.

وقال أوباما إن "الهجمات على المواطنين الأمريكيين في بنغازي كانت هجمات على الولايات المتحدة نفسها مضيفا أنه سيتم تعقب الجناة وسيتم تقديمهم للقضاء".


الكلمات الرئيسة: العالم الاسلامي ، ديمقراطية

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین