رمز الخبر: ۱۲۹۱۶
تأريخ النشر: ۰۵ بهمن ۱۳۹۴ - ۰۸:۳۱
استدعت الخارجية العراقية السفير السعودي ثامر السبهان لإبلاغه احتجاجها الرسمي بخصوص تصريحاته الأخيرة، وفيما اعتبرت تصريحاته بأنها "غير صحيحة وتدخل" في الشأن الداخلي، أكدت أنه "خرج" عن دور السفير و"تجاوز" على الأعراف الدبلوماسية.
وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية احمد جمال في بيان صحافي ان "وزارة الخارجية العراقية استدعت، اليوم الأحد، السفير السعودي لدى بغداد لإبلاغه احتجاجها الرسمي بخصوص تصريحاته الإعلامية التي مثلت تدخلاً في الشأن الداخلي العراقي، وخروجاً عن لياقات التمثيل الدبلوماسي، والحديث بمعلومات غير صحيحة".

وأضاف جمال، أن "تعرضه لتشكيلات الحشد الشعبي التي تقاتل الارهاب وتدافع عن سيادة البلد وتعمل تحت مظلة الدولة وبقيادة القائد العام للقوات المسلحة وتمتلك تمثيلاً برلمانياً يجعلها جزءاً من النظام السياسي، إضافة الى إبداء رأيه للإعلام بما يتعلق بطبيعة المواقف السياسية لبعض مكونات الشعب العراقي، يعدّان خروجاً عن دور السفير، وتجاوزاً غير مسموح به للأعراف الدبلوماسية"، مبيناً أنه "من المفترض ان يتمثل دوره في إيجاد المشتركات الكفيلة بتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والتي يحرص العراق على تعزيزها وتوطيدها وفق مبادئ الاحترام المتبادل وبما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين".
وكان السفير السعودي في العراق ثامر السبهان اعتبر، أمس السبت، في حديث لبرنامج "حوار خاص" الذي تبثه السومرية الفضائية، رفض الكرد ومحافظة الانبار دخول قوات الحشد الشعبي الى مناطقهم يبين "عدم مقبوليته من قبل المجتمع العراقي"، فيما اشار الى أن الجماعات التي تقف وراء أحداث المقدادية لا تختلف عن تنظيم "داعش"، الأمر الذي أثار موجة ردود فعل سياسية غاضبة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :