رمز الخبر: ۱۲۹۱۴
تأريخ النشر: ۰۵ بهمن ۱۳۹۴ - ۰۸:۲۸
اكد مساعد وزير الخارجية في الشوون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان بان الارهابيين الذين لديهم توجهات اجرامية ومعروفة لا يمكن لهم ان يدخلوا الساحة السياسية والسيادية في سوريا بقناع جديد.

واستقبل اميرعبداللهيان اليوم الاحد الممثله الخاصه للامين العام للامم المتحدة في شوون لبنان سيغريد كاغ حيث بحث معها بشان اخر المستجدات في سوريا والمنطقة.

واكد اميرعبداللهيان ان ايران تبذل قصارى جهدها لتسوية الازمة في سوريا عن طريق الحوار بين الاطراف المختلفة..


واعتبر تعنت السعودية لادخال بعض الارهابيين المعروفيين تحت غطاء المعارضة الى الحوار السوري بانه يشكل توجها غيربناء قائلا ان الارهابيين الذين لديهم توجهات اجرامية ومعروفة لايمكن لهم بان يدخلوا الساحة السياسية والسيادية في سوريا بقناع جديد.

ووصف هذا التصرف بانه املائي يتعارض مع تطلعات وارادة الاغلبية الساحقة للشعب السوري.

واشار الى الحسابات الخاطئة للكيان الصهيوني في التعاطي مع الحقائق الموجودة في سوريا ولبنان قائلا انه بلاشك فان الاجراءات غيرالمدروسة لهذا الكيان يمكن ان تؤدي الى عواقب سلبية.

واضاف انه ينبعي بان تولي الامم المتحدة اهتماما اكبر للحيلولة دون الاجرءات العدائية للكيان الصهيوني.

ومن جانبها اشارت سيغريد كاغ خلال هذا اللقاء الى الدور البناء لايران في تسوية الازمات الاقليمية قائلا انه لا يمكن النظر الى لبنان بمناى عن الازمات الموجودة في المنطقة.

واكدت ان لبنان يتاثر بهذه الازمات خاصة الازمة في سوريا بشكل جاد وان معالجة هذه الازمة تلعب دورا بارزا في ازالة مشاكل لبنان.

وشددت على ضرورة استمرار التشاور مع ايران للخروج من الازمة في سوريا قائلا ان ايران يمكن ان تلعب دورا بارزا في هذا السياق.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :