رمز الخبر: ۱۲۹۱۲
تأريخ النشر: ۰۵ بهمن ۱۳۹۴ - ۰۸:۲۵
وصف قائد الثورة الاسلامية، آية الله السيد على الخامنئي، الاجراء الذي قامت به قوات الحرس الثوري باحتجاز العسكريين الاميركيين العشر في مياه الخليج الفارسي، بالعمل الشجاع والمتسم بالايمان.

وخلال استقباله كوادر الحرس الثوري الذين قاموا باحتجاز العسكريين الاميركيين العشر في المياه الاقليمية الايرانية لجزيرة "فارسي" بالخليج الفارسي، وصف سماحة القائد هذا الاجراء بانه كان عملا شجاعا وجاء في التوقيت المناسب واتسم بالايمان، معتبرا هذا الامر بانه حصل بعناية الباري تعالى.

وفي كلمة مقتضبة لسماحته قال، ان عملكم هذا كان ممتازا جدا وباهرا وفي توقيته المناسب وفي الحقيقة ينبغي اعتبار هذا العمل ارادة الهية أتت بالاميركيين الى مياهنا ليتم في اجراء بتوقيته المناسب من قبلكم باعتقالهم وهم واضعون ايديهم على رؤوسهم.


جدير ذكره ان قوات الحرس الثوري كانت قد قامت يوم الثلاثاء 12 كانون الثاني / يناير باحتجاز 10 عسكريين اميركيين كانوا يستقلون زورقين لدخولهم المياه الاقليمية الايرانية لجزيرة "فارسي" بالخليج الفارسي بصورة غر مشروعة.

وبعد اجراء التحقيقات معهم وثبوت عدم وجود تعمد في دخلوهم للمياه الاقليمية الايرانية فقد تم الافراج عنهم في اليوم التالي.

وقامت قوات البحرية الاميركية ومنها حاملة طائرات تابعة لهم ببعض التحركات الاستفزازية بسفنهم الحربية وطائراتهم خلال اعتقال قوات الحرس الثوري لهؤلاء العسكريين الاميركيين لارغامها على الافراج عنهم لكنهم تراجعوا بعد ان وجّه الحرس الثوري لهم تحذيرا صارما بعدم التدخل وعدم ارتكاب اي خطأ ودون ذلك سيتم استهداف كل قواتهم في المنطقة.

وكشف نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي بان مئات الصواريخ كانت جاهزة للاطلاق على القطع البحرية الاميركية في حادث احتجاز العسكريين الاميركيين، واصفا الحادث بانه كان انتصارا صريحا وكبيرا لايران في مرحلة حساسة.

واكد في تصريح للتلفزيون الايراني مساء السبت بان اي خطأ من جانب الاميركيين كان سيواجه بجحيم من النيران من قبل الحرس الثوري.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :