رمز الخبر: ۱۲۹۰۲
تأريخ النشر: ۰۴ بهمن ۱۳۹۴ - ۰۶:۱۶
اعلن الرئيس الايراني حسن روحاني بان حجم العلاقات الاقتصادية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والصين سيرتقي الى 600 مليار دولار خلال الاعوام العشرة القادمة.

وخلال مؤتمره الصحفي المشترك مع نظيره الصيني "شي جين بينغ" في طهران اليوم السبت، اكد الرئيس روحاني بان العلاقات مع الصين تحظى بالاهمية لماضيها التاريخي الذي يعود الى الفي عام وكذلك تقارب الافكار بين الحكومتين تجاه القضايا العالمية اضافة الى التعاون الواسع القائم بين البلدين والمصالح المشتركة لتطوير هذه العلاقات.

واعرب الرئيس الايراني عن سروره لزيارة نظيره الصيني الى طهران في هذه المرحلة التاريخية الحساسة اي مرحلة ما بعد الاتفاق النووي وقال، اننا بامكاننا اليوم توقيع الوثائق النهائية للتعاون بين البلدين في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

ولفت الى ان هذا هو خامس لقاء بين رئيسي البلدين خلال نحو عامين ونصف العام الاخير، بعد المحادثات التي جرت في بيشكك وشنغهاي وجاكرتا ونيويورك.

واوضح بانه تم البحث خلال اللقاء حول العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وتنظيم وثيقة شاملة للاعوام الـ 25 القادمة وكذلك الرقي بمستوى العلاقات بين البلدين في غضون الاعوام العشرة القادمة الى 600 مليار دولار واضاف، ان القضايا المالية والبنكية والاعتمادات اللازمة وتوظيف الاستثمارات من قبل المستثمرين في كل من البلدين والقضايا المتعلقة بالعقود طويلة الاجل في مجال الطاقة وكذلك الاستثمار في قطاع سكك الحديد والموانئ والصناعة والمناجم والسياحة والمدن التكنولوجية وسائر المجالات الاخرى.

واكد انه فضلا عن القضايا الاقتصادية فقد تم البحث ايضا في مجال القضايا العلمية والتكنولوجيا الحديثة ومكافحة الارهاب وقال، ان قضية مكافحة الارهاب والتطرف والعنف ومعالجة الخلافات التي تواجهها المنطقة، كانت من ضمن القضايا التي بحثها الجانبان خلال اللقاء.

وتابع الرئيس الايراني، ان من ضمن مباحثاتنا اليوم ضرورة ارساء الامن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط واجراء المشاورات ودعم الدول التي تواجه اليوم ظاهرة الارهاب، مثل افغانستان وسوريا والعراق واليمن، والدعم الفكري والمعلوماتي في مجال مكافحة الارهاب.

وقال، لقد تباحثنا ايضا بشان التوجهات احادية الجانب ومستقبل العالم والمنطقة والتهديدات في المستقبل على المدى المتوسط والاهداف بعيدة الامد والمهمة في المنطقة بين ايران والصين.

ووصف الرئيس الايراني زيارة نظيره الصيني الى طهران بالمهمة والتاريخية، معربا عن ثقته بان فصلا جديدا من التعاون بين البلدين قد انطلق.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :