رمز الخبر: ۱۲۸۹۷
تأريخ النشر: ۲۹ دی ۱۳۹۴ - ۰۸:۵۸
أكد الرئيس الايراني، حسن روحاني، ان ايران التزمت وستلتزم دوما بتعهداتها الدولية، داعيا الوكالة الذرية الى ان تلتزم بسائر مهامها ومسؤولياتها القانونية، وان تتعاطى في هذا الاطار بشكل متساوي مع الاعضاء.

ولدى استقباله اليوم الاثنين، مدير عام  الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو، قال الرئيس روحاني ان ايران التزمت وستلتزم دوما بتعهداتها الدولية، مؤكدا انه على الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى جانب مهمتها في الاشراف على النشاطات النووية الالتزام بسائر مهامها ومسؤولياتها القانونية لاسيما في مجال نقل التقنيات النووية السلمية المتطورة فضلا عن توفير الامن للتقنيات النووية وان تتعاطى في هذا الاطار بشكل متساوي مع الاعضاء.

 واضاف روحاني ان تسوية الموضوع النووي الايراني يعد احد النماذج المهمة في تاريخ الدبلوماسية المعاصرة، وان ايران ستواصل تعاونها مع الوكالة، وستلتزم بتعهداتها امام الاتفاق النووي ما دام الطرف الاخر ملتزما بها.

واكد روحاني ان ايران التزمت وستلتزم دوما بسلمية انشطتها النووية وقال انه حتى لو يكن هناك يوما معاهدة حظر الانتشار النووي واشراف من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية فاننا ملتزمون من الناحية الدينية والاخلاقية بعدم الانحراف صوب اسلحة الدمار الشامل

واشار روحاني الى مسؤوليات وواجبات الوكالة الدولية للطاقة الذرية ازاء اعضائها وقال ان على الوكالة حسب نظامها الداخلي الى جانب الاشراف على الانشطة النووية العمل على نقل التقنيات النووية السلمية المتطورة الى الدول ايضا.

وافاد بان ايران باعتبارها عضو ملتزم في الوكالة الدولية للطاقة الذرية تنتظر في مجال التقنية النووية السلمية والصناعة النووية الحديثة ان تتحول الى عضو فاعل على الصعيد الدولي وان تقوم الوكالة ايضا بدعمها في هذا المجال.

بدوره اعتبر امانو خلال هذا اللقاء الاتفاق النووي بانه حدثا كبيرا وقدم تهانيه بهذا النجاح النووي الكبير الى الرئيس روحاني والشعب  الايراني وقال ان الوكالة ومديرها العام يتعهدان بان يتخذا نهجا قانونيا وحياديا وغير سياسي على صعيد تنفيذ الاتفاق النووي واضاف نحن نتطلع الى توسيع تعاوننا مع طهران في اتجاه المزيد من تعزيز الثقة.

واكد امانو على تاييده الكامل لتصريحات الرئيس روحاني حول الواجبات والمسؤوليات الموحدة للوكالة ازاء الدول الاعضاء وقال

ان مسؤولية الوكالة لاتقتصر على مسالة البعد السلمي بل تتعداه الى تطوير التقنيات النووية السلمية وعليها ان تسهم في نقل التقنيات الجديدة من البلدان المتطورة الى الدول النامية.

وحول امن الانشطة النووية قال بامكاننا في ظل الاجواء الجديدة الراهنة اطلاق تعاون واسع مع بعضنا البعض في هذا المجال.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :