رمز الخبر: ۱۲۸۹۰
تأريخ النشر: ۲۶ دی ۱۳۹۴ - ۰۶:۲۳
في وقت يعلم الجميع بأن الاقتصاد السعودي بات اقتصادا ضعيفا ومهزوزا فإن هذا الاقتصاد يخسر الان ايضا ايرادات العمرة للحجاج الايرانيين الذين يشكلون ثالث اكبر عدد الحجاج بعد اندونيسيا وباكستان، فإيران كانت ترسل 61 الف حاج سنويا الى الحج بينما ترسل 750 الى 800 الف معتمر سنويا والتي توقفت حاليا.

وتشير الارقام والاحصائيات ان ايرادات السعودية من الحج تشكل قسما كبيرا من الميزانية السنوية للبلاد والاقتصاد العام خاصة اذا اخذنا بعين الاعتبار تراجع الايرادات النفطية بسبب هبوط اسعار النفط وقد سلط العديد من وسائل الاعلام العالمية الضوء على هذا الموضوع، وفي هذا المجال تقول مجلة فوربس ان ايرادات السعودية من الحج والعمرة في عام 2014 بلغت 18 مليار و600 مليون دولار وهي عشر الايرادات السنوية للسعودية وان الرياض تخطط الان لزيادة ايراداتها من الحج.

  وتقول مجلة فوربس ان الحجاج الايرانيين كانوا يدخلون ثلاثة مليارات دولار الى السعودية سنويا ولم تشير المجلة الى شراء الايرانيين للبضائع والسلع من الاسواق السعودية ايضا اثناء الحج والعمرة وهذا يرفع الرقم الذي ذكرناه بشكل ملحوظ.  

 وكانت نصف الرحلات الجوية التي تنقل الحجاج الايرانيين الى الديار المقدسة تقوم بها الخطوط الجوية السعودية كما ان السعودية كانت تجني الارباح عن بدلات الاسكان والمواد الغذائية.

وقد وصل الامر الى قيام مسؤولي منظمة الحج الايرانية الى اطلاق دعوات للحجاج الايرانيين بعدم صرف وقتهم الثمين في الديار المقدسة على شراء البضائع والسلع قائلين ان هذا ليس من شأن الحجاج الايرانيين لكن رغم ذلك نجد ان اسعار صرف عملة الدولار في الاسواق الايرانية ترتفع في مواسم الحج والعمرة وهذا يدل على اقبال الايرانيين على شراء السلع والبضائع المعروضة في الاسواق السعودية حيث يهتم الحجاج الايرانيون بشراء الاقمشة والملابس الجاهزة ولعب الاطفال والادوات المنزلية والذهب على وجه الخصوص، ويتذرع بعض الحجاج الايرانيين بان الاسعار في السعودية هي اقل من الاسواق الايرانية لكن هناك الكثير من الاشخاص الذين يعتقدون بان الاهتمام الزائد بشراء السلع والبضائع يضر بالروح المعنوية السائدة في مراسم الحج العظيمة.

 واذا قلنا ان متوسط شراء البضائع والسلع من السعودية لكل حاج ايراني يبلغ ألف دولار لكل شخص فهذا يدل ان المعتمرين الايرانيين يشترون وحدهم 750 مليون دولار كبضائع من الاسواق السعودية وذلك في وقت يقول الخبراء ان العدد الحقيقي هو اعلى من هذا المبلغ بكثير.  

 عوائد السعودية من الحج الواجب

ان تكلفة الحج الواجب هي اعلى بكثير من تكلفة العمرة حيث تشير الارقام ان كل حاج ايراني يدفع نحو ثلاثة آلاف دولار من اجل رحلة الحج الواجب واذا قلنا ان هناك 75 الف حاج ايراني يذهبون الى الديار المقدسة في كل عام من اجل الحج الواجب فان رحلتهم تكلف تقريبا 225 مليون دولار كما ان التقارير تشير ان عملية شراء البضائع من قبل هذا القسم من الحجاج تحدث بصورة اكبر وبارقام اكبر ايضا.

واذا تصورنا ان كل حاج ايراني يشتري نحو الف دولار فقط من البضائع من السوق السعودي فإن الرقم الاجمالي يصبح 75 مليون دولار وكله يصب في الاقتصاد السعودي.

وهكذا يمكن القول ان السعودية تخسر في احسن الاحوال 4 مليارات دولار من توقف رحلات الحجاج والمعتمرين الايرانيين لكن مجلة فوربس تقول ان السعودية تخسر 3 مليارات دولار.

ان عدد المعتمرين الايرانيين كان يتجاوز المليون شخص في بعض الاعوام كما ان عدد الحجاج ايضا كان يتجاوز المئة الف شخص في بعض الاعوام ايضا ويكفي ان نعلم بأن 8 ملايين ايراني ينتظرون فتح باب العمرة من جديد بالاضافة الى مليون ونصف المليون من الحجاج لكي نفهم بدقة حجم الخسائر المالية السعودية من توقف رحلات المعتمرين والحجاج الايرانيين.   


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :