رمز الخبر: ۱۲۸۸۱
تأريخ النشر: ۲۴ دی ۱۳۹۴ - ۱۰:۳۶
اكد الرئيس الايراني حسن روحاني استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لتطوير العلاقات مع اندونيسيا في جميع المجالات في ضوء الامكانيات والطاقات المناسبة التي تحظيان بها.

وخلال استقباله في طهران اليوم الاربعاء، وزيرة الخارجية الاندونيسية رتنو مرسودي، اوضح الرئيس روحاني بان الجمهورية الاسلامية الايرانية واندونيسيا كدولة ذات اكبر عدد من السكان في العالم الاسلامي، كانت على الدوام علاقات ودية وقال، اننا على استعداد لتطوير علاقاتنا مع جاكرتا في جميع المجالات.

واشار الرئيس الايراني الى ان ظروف المنطقة والعالم الاسلامي تستوجب من الدول الاسلامية المزيد من التشاور وتبادل الراي واضاف، انه لا ينبغي ان ننتظر الاخرين لمكافحة الارهاب لان الدول الاسلامية تحظى بالقدرات والامكانيات الكافية لتطهير المنطقة من الارهابيين.

واعتبر الرئيس روحاني تعزيز الوحدة والتضامن بين المسلمين اهم حاجة للعالم الاسلامي اليوم واضاف، لا سبيل امام العالم الاسلامي والدول الاسلامية سوى التعاون الواسع والعلاقات الاوثق فيما بينها للوصول الى التنمية والتقدم.

ودعا الرئيس الايراني للمزيد من تفعيل المنظمات التي تأسست من اجل تعزيز الوحدة في العالم الاسلامي واضاف، ان ما يدعو للاسف الشديد ان هنالك اليوم الكثير من الدول في المنطقة تعاني من التطرف والارهاب ومن واجب جميع المنظمات والدول الاسلامية في مثل هذه الظروف الا تتوانى عن بذل اي جهد لترسيخ الوحدة والاستقرار في العالم الاسلامي.

واعتبر دعم بعض الدول للجماعات الارهابية امرا مناقضا لتعزيز الوحدة والاستقرار والتضامن في المنطقة والعالم الاسلامي وقال، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعو دوما لارساء علاقات جيدة وطيبة واخوية مع الجيران ودول المنطقة وهي على استعداد لدعم الدول الاخرى في مسار الوحدة والامن المستديم والتنمية الاقليمية.

ووجّه الرئيس روحاني الشكر والتقدير للرئيس الاندونيسي لاهتمامه بضرورة توطيد الوحدة والحوار في العالم الاسلامي.

من جانبها اكدت وزيرة الخارجية الاندونيسية ضرورة العمل في مسار تطوير التعاون والعلاقات الشاملة بين طهران وجاكرتا وقالت، ان اندونيسيا ملتزمة بتطوير التعاون مع ايران ومن المؤكد اننا سنشهد علاقات اقوى بين البلدين مستقبلا.

واعتبرت مرسودي السلام والاستقرار قضية تحظى بالكثير من الاهمية واوضحت بان العلاقات الودية والجيدة بين الدول المسلمة يمكنها دعم ارساء السلام والاستقرار في المنطقة واضاف، انه على المسلمين التوحد في سياق قيم الاسلام ومواجهة التحديات الاساسية امام العالم الاسلامي ومنها الارهاب والتطرف.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :