رمز الخبر: ۱۲۸۷۰
تأريخ النشر: ۲۰ دی ۱۳۹۴ - ۲۲:۵۷
طالب إمام مسجد الغفران في صيدا، الشيخ حسام العيلاني، بـ "ملاحقة وتوقيف ومحاسبة كل من فبرك الصور المنسوبة لأهالي مضايا"، وعمل على استغلالها، معتبرا بان "هذا العمل كاد أن يؤدي إلى فتنة مذهبية".

وقال الشيخ العيلاني، "صدق وإخلاص أبناء صيدا، وان تحركهم وتجاوبهم مع الدعوات لنصرة إخوانهم في مضايا هو خير دليل على ذلك".

أضاف: "بعدما تم إنكشاف الصور المفبركة المنسوبة لأهالي مضايا، فإننا نطالب بملاحقة وتوقيف ومحاسبة كل من فبرك هذه الصور وعمل على استغلالها، لأن هذا العمل كاد أن يؤدي إلى فتنة مذهبية".

وختم العيلاني: "لقد سقطت هذه المعارضة، عندما لجأت إلى الكذب في مواجهة النظام السوري".


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :