رمز الخبر: ۱۲۸۴۳
تأريخ النشر: ۱۳ دی ۱۳۹۴ - ۰۶:۱۱
اقتحم عدد من المحتجين مبنى السفارة السعودية في العاصمة الايرانية طهران، وذلك ردا على قيام المملكة بتنفيذ حكم الاعدام ضد عالم الدين السعودي البارز، آية الله الشيخ نمر باقر النمر، يوم السبت.

وكانت السلطات السعودية قد اعلنت يوم السبت انها نفذت حكم الإعدام ضد 47 شخصاً بينهم عالم الدين السعودي المعارض للنظام الشيخ نمر باقر النمر.

ونظم عدد من الناشطين وقفة احتجاجية سلمية امام السفارة السعودية في طهران، لكن عددا من المحتجين الغاضبين بادر الى اقتحام مبنى السفارة.

استدعت وزارة الخارجية الايرانية يوم السبت القائم بالاعمال السعودي في طهران، احمد المولد، وتم ابلاغه احتجاج الجمهورية الاسلامية الايرانية على اعدام عالم الدين البارز آية الله الشيخ نمر باقر النمر.

كما دان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، حسين جابر انصاري بشدة، اعدام الشيخ النمر واعتبره مؤشرا لعمق عدم الحكمة واللاشعور بالمسؤولية لدى النظام السعودي، مؤكدا بان الرياض ستدفع ثمنا باهضا لهذا الاجراء الذي اقدمت عليه.

من جهة، اعتبر مساعد الخارجية الايرانية للشؤون العربية والافريقية، حسين امير عبداللهيان، الرياض بانها المتهم الرئيس في نمو الارهاب والتطرف في المنطقة.

واثر تنفيذ حكم الاعدام الظالم بحق عالم الدين البارز الشهيد آية الله الشيخ نمر باقر النمر، استدعى مساعد الخارجية الايرانية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان، القنصل السعودي في طهران اسحاق العريني واحتج بشدة على السعودية لهذا السلوك اللاانساني وغير المسؤول، محذرا من تداعياته.

الى ذلك، أوصت لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي في ايران، وزارة الخارجية الايرانية باعادة النظر بالعلاقات مع السعودية، ردا على اعدام الاخيرة الشيخ نمر باقر النمر.

كما اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي، علي لاريجاني، ان اعدام عالم الدين السعودي البارز الشيخ نمر باقر النمر، سيزيد من مشاكل المنطقة، وقال ان النظام السعودي لن يعبر بسهولة من العاصفة الناجمة عن ذلك.

وفي مشهد المقدسة، مركز محافظة خراسان الرضوية (شمال شرق ايران)، نظم عدد غفير من اهالي المدينة مساء السبت، وقفة احتجاجية امام القنصيلة السعودية ردا على جريمة اعدام رجل الدين البارز آية الله الشيخ نمر باقر النمر.

وكان رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران، آية الله اكبر هاشمي رفسنجاني، عزّى جميع الاحرار في المجتمعات البشرية باستشهاد عالم الدين السعودي البارز آية الله الشيخ نمر باقر النمر.

وبدوره، اكد امام جمعة اهل السنّة بمدينة زاهدان الايرانية، الشيخ مولوي عبد الحميد اسماعيل زهي، أن المسؤولين السعوديين تجاهلوا رسالة بعثها لهم طالب عبرها بالغاء حكم اعدام الشيخ النمر الذي لايصب بمصلحة العالم الاسلامي.

وفي المنطقة الشرقية في السعودية، نظم عدد كبير من اهالي العوامية والقطيف مظاهرة استنكارية غاضبة، ردا على جريمة اعدام نفذتها سلطات أل سعود ضد اية الله نمر باقر النمر، مرددين شعار "الموت لآل سعود".


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :