رمز الخبر: ۱۲۸۳۸
تأريخ النشر: ۱۲ دی ۱۳۹۴ - ۰۶:۰۹
اوعز الرئيس الايراني حسن روحاني لوزير الدفاع حسين دهقان بمواصلة برنامج انتاج انواع الصواريخ اللازمة للقوات المسلحة بسرعة وجدية اكبر وذلك ردا على مواصلة السياسات العدائية الاميركية وتدخلاتها اللامشروعة وغير القانونية.

وضمن اشارته الى استمرار السياسات العدائية والتدخل اللامشروع وغير القانوني للادارة الاميركية في مجال حق ايران بتعزيز قدراتها الدفاعية اوعز الرئيس روحاني اليوم الخميس لوزير الدفاع حسين دهقان بمواصلة برنامج انتاج انواع الصواريخ اللازمة للقوات المسلحة بسرعة وجدية اكبر وفي اطار سياسات ايران الدفاعية المصادق عليها.

كما اكد الرئيس روحاني انه في حال تكرار مثل هذه الاجراءات الخاطئة والتدخلية من قبل اميركا فانه يتعين على وزارة الدفاع ومن خلال الاستفادة من كافة الامكانيات المتاحة العمل على توسيع قدرات البلاد الصاروخية.

وشدد الرئيس روحاني على ان القدرات الدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية هي عنصر استقرار وامن للمنطقة ولا تشكل تهديدا للاخرين بل مكرسة للدفاع عن سيادة واستقلال ووحدة التراب الايراني والتصدي لظاهرة الارهاب والتطرف المشؤومة وخدمة للمصالح الاقليمية والدولية المشتركة.

وتابع الرئيس روحاني ان الحكومة الايرانية اعلنت طيلة المفاوضات النووية انها لم تتفاوض ابدا مع احد حول قدراتها الدفاعية المشروعة بما فيها البرنامج الصاروخي، وضمن تاكيده على حق ايران في الدفاع المشروع قال ان ايران لن تقبل مطلقا اية قيود في هذا المجال.

وافاد رئيس الجمهورية انه من الواضح ان البرنامج الصاروخي الايراني لم يكن ابدا جزءا من الاتفاق النووي وان ساسة اميركا بدورهم يقرون ذلك، وكما اعلنا مرارا بان السلاح النووي لا مكان له في النظرية الدفاعية لايران ومن هنا فان تطوير وانتاج الصواريخ الباليستية الايرانية التي لم تصمم مطلقا لحمل الرؤوس النووية، تعد اداة مهمة وتقليدية للدفاع عن البلاد وستتواصل باقتدار وصلابة.   


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :