رمز الخبر: ۱۲۸۳۷
تأريخ النشر: ۱۲ دی ۱۳۹۴ - ۰۶:۰۷
اعرب امين مجمع تشخيص مصلحة النظام القائد السابق لقوات حرس الثورة محسن رضائي في رسالة الى الرئيس حسن روحاني عن أمله بأن يبلغ مدى الصواريخ الايرانية أكثر من 5000 كلم قريباً .

واشاد رضائي في رسالته بموقف الرئيس الايراني في دعوته الى ضرورة تطوير وتعزيز القدرات الصاروخية للبلاد وقال ان السبيل الوحيد للتواجد المقتدر على صعيد العلاقات الدولية هو النهج الذي رسمه الامام الراحل (قدس سره) في السياسة الخارجية وواصل قائد الثورة السيد علي الخامنئي السير عليه بقوة .

واعرب اللواء رضائي عن شكره وشكر رواد الدفاع المقدس للرئيس روحاني لاهتمامه بتطوير وتعزيز القدرات الصاروخية للقوات المسلحة ورده على الخطوات الاميركية الجديدة الرامية الى فرض حظر جديد على ايران.

واكد ان الدفاع عن المصالح الوطنية للبلاد ازاء النوازع التدخلية لاميركا  لن يتم الا بالرد عليها الا بتوجيه صفعة قوية . ويبدوا ان ساسة اميركا وبعد مضي اكثر من ثلاثة عقود على انتصار الثورة الاسلامية في ايران لايريدون الاعتراف رسميا باستقلال واقتدار ايران ويسعون الى التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد كما كانوا يفعلون ابان العهدين البهلوي والقاجاري.

وقال رضائي في رسالته انه وكما دفع عشرين الف جهاز للطرد المركزي الاميركان الى الجلوس عند طاولة المفاوضات ومهد مستلزمات الاعتراف رسميا بحق ايران في تخصيب اليورانيوم ،نامل ان يساهم دعم سيادتكم قريبا في رفع مديات الصواريخ الايرانية الى اكثر من خمسة الاف كيلومتر.

واوضح ان التجربة التاريخية للشعب الايراني برهنت ان الصفعة يجب ان ترد بصفعة مثلها والا فان التاريخ المذل للعهد القاجاري والبهلوي سيعيد نفسه في ايران مؤكدا ان السبيل الوحيد للحضور المقتدر على صعيد العلاقات الدولية هو النهج الذي اختطه الامام الراحل (قدس) في السياسة الخارجية وواصل قائد الثورة السير عليه بقوة.

وتابع انه لاشك انه وعقب رفع مديات صواريخنا الدفاعية الى خمسة الاف كيلومتر لتكون قادرة على ان تطال اهدافا منها القاعدة الجوية الاميركية في جزيرة دييغوغارسيا والتي انطلقت منها الهجمة الاميركية على طبس في ايران، فان اميركا ستندم على فعلتها وستعلم حينها انه لاجدوى من مثل هذه الاجراءات.

وتابع : يبدوا ان اميركا تعيش حالة من التخبط في مواجهة الجمهورية الاسلامية الايرانية  فهم كانوا يتصورن ان تنفيذ الاتفاق النووي سيمكنها ومن خلال الاعتماد على المتاثرين بالليبرالية من التغلغل الى داخل ايران عبر بوابة الاقتصاد ولكن يقظة قائد الثورة وانصاره وابنائه الواعين ومواكبة حكومتكم ومجلس الشورى الاسلامي احبط هذه المؤامرة الاميركية الجديدة في مهدها.

وقال اللواء رضائي ان اميركا المهزومة اليوم قد لجات الى خدعة جديدة بعض دعائمها فرض حظر جديد على ايران والابقاء على اسعار النفط منخفضة عبر الاعتماد على عملائها في المنطقة مؤكدا اننا ننتظر من سيادتكم ان تبادروا الى تنفيذ برامج الاقتصاد المقاوم لكي يثبت لاميركا من جديد ان ايران قادرة على بناء اقتصاد نامي رغم الحظر المجحف المفروض عليه.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :