رمز الخبر: ۱۲۸۳۱
تأريخ النشر: ۱۰ دی ۱۳۹۴ - ۰۸:۴۲
اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني بان ايران ستمتلك في المستقبل جيلا جديدا من اجهزة الطرد المركزي من شأنه ان يجعل الهيكلية النووية السلمية للبلاد اكثر تطورا.

وخلال استقباله مسؤولي واعضاء اللجنة المركزية لهيئة خادم الرضا (ع) ، اعتبر لاريجاني الهواجس في القضية النووية بانها في محلها، وقال، ان الهواجس في القضية النووية صحيحة وينبغي الشعور بالهواجس في قضايا اخرى ايضا كالعمل لانه لا فرص عمل للافراد في الاقتصاد الراكد وحينما لا تكون فرص العمل متوفرة ستظهر اشكاليات في مسالة الزواج وسائر المجالات الاجتماعية ايضا.

واشار الى تاكيدات الشهيد مطهري بشان تحقيق الاهداف الاسلامية السامية حين امتلاك اقتصاد مزدهر ومنتج وقال، انه لو ارادت بلادنا ان تكون مستقرة من ناحية الاهداف، فانه ينبغي ان تمتلك اقتصادا قويا ومنتجا.

واضاف، ان الدول القوية لا تريد ان تحقق ايران النمو العلمي لانه يؤدي الى نهوضها ومثال ذلك التكنولوجيا النووية التي ينبغي ان نحظى فيها بالثبات وكذلك التحلي باليقظة والحذر من ان ينصبوا لنا فخا.

واشار الى ان نتيجة المفاوضات النووية هي احتفاظ ايران بالتكنولوجيا النووية واضاف، ان الاهم من عدد اجهزة الطرد المركزي هو ان تستمر الابحاث النووية، اذ ستمتلك ايران اجهزة طرد مركزي جديدة في المستقبل يمكنها ان تجعل الهيكلية النووية السلمية للبلاد اكثر تطورا.

واوضح بان ايران سعت لتكون ضمن دورة الانشطة النووية العالمية وقال، ان الدخول الى هذه المرحلة كان اجراء عقلانيا اذ لم يكن بامكاننا توفير بعض المواد في ظل الحظر لذا بذلت الجهود في المفاوضات النووية لكسر الحظر وان تكون للقضية النووية حركة معقولة.

واشار الى المواقف الاخيرة للكونغرس الاميركي وقال، ان القرار الاخير للكونغرس يعتبر مخالفة سنقوم بالرد عليها ونجعلهم يندمون بسببه وسنتخذ القرار بما يناسب اي اجراء ماكر يتخذونه لاننا لسنا مدينين لاحد.

واكد لارجاني بان مستقبلا جيدا ينتظر البلاد وسنعبر من هذا المنعطف ولنا سبل مواجهة الالاعيب الماكرة ونامل بان يتخذوا القرارات بصورة عقلانية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین