رمز الخبر: ۱۲۸۲۹
تأريخ النشر: ۰۹ دی ۱۳۹۴ - ۰۶:۰۷
قال عضو الفريق النووي المفاوض حميد بعيدي نجاد، في معرض اشارته الى عملية شحن اليورانيوم المخصب الى روسيا واستلام الكعكة الصفراء، ان تنفيذ هذه العملية المعقدة جرى بالتنسيق مع روسيا وكازاخستان فيما لعبت النرويج واذربيجان دورا في هذا المجال.

ولفت مدير عام الشؤون السياسية والامن الدولي في الخارجية الايرانية بعيد نجاد الى انتهاء عملية نقل اليورانيوم المخصب واستلام الكعكة الصفراء وقال لقد جرى خلال اليوم الماضي تنفيذ واحدة من اصعب بنود برنامج العمل المشترك الشامل (الاتفاق النووي) عبر واحدة من العمليات المعقدة لنقل المخزون من اليورانيوم المخصب الى خارج ايران.

واضاف ان تنفيذ هذه العمليات هي حصيلة شهرين من العمل الدؤوب وقال ان تنفيذ هذه العمليات المعقدة جرت بالتنسيق مع روسيا وكازاخستان كما لعبت النرويج واذربيجان دورا مهما في هذه العمليات.

واوضح ان ايران قامت خلال هذه العملية ببيع نحو 9 اطنان من مخزونها الاضافي من اليورانيوم المخصب فضلا عن النفايات المتعلقة بصفائح الوقود المنتجة الى روسيا وتم شراء ما يعادلها من الكعكة الصفراء وفقا للاسعار الدولية .

واعلن بعيدي نجاد انه واستنادا للترتيبات المتفق عليها يجري الاحتفاظ بصفائح الوقود النووي الشبة مصنعة في روسيا ايضا ويجري اعادتها الى البلاد عند الحاجة لاكمال صناعتها بوساطة الوكالة الدولية للطاقة الذرية .

وصرح انه هذه هي المرة الاولى التي تخطوا فيها ايران خطوة كبيرة الى جانب الدول المصدرة لليورانيوم المخصب وتاخذ عملية التخصيب في ايران طابعا تجاريا وصناعيا كاملا هذا في الوقت الذي كانت تجارة اليورانيوم المخصب تحتكرها دول محدودة. 


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین