رمز الخبر: ۱۲۸۱
تأريخ النشر: ۰۵ مهر ۱۳۹۱ - ۱۰:۴۲
اعلنت وكالة فرانس برس اليوم الثلاثاء ان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان وجه دعوة رسمية إلى نظيره العراقي نوري المالكي لزيارة أنقرة.
شبکة بولتن الأخباریة: اعلنت وكالة فرانس برس اليوم الثلاثاء ان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان وجه دعوة رسمية إلى نظيره العراقي نوري المالكي لزيارة أنقرة.

ونقلت الوكالة عن مسؤول عراقي رفيع المستوى قوله إن "رئيس الحكومة العراقية تلقى قبل أيام دعوة رسمية من نظيره التركي لزيارة أنقرة"، مشيراً إلى أنه "ليس من المؤكد ما إذا كان المالكي سيلبي الدعوة أم لا".

وتشهد العلاقات العراقية التركية توتراً ملحوظاً منذ أشهر عدة، حين عندما استضافت تركيا نائب الرئيس العراقي "طارق الهاشمي" الذي صدر بحقه حكم بالإعدام، وبلغت ذروة الخلافات بعد ان منحت تركيا اقامئة دائمة للهاشمي على ارضيها.

وسبق ذلك سلسلة اتهامات بين رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ونظيره العراقي نوري المالكي، فقد اتهم الأول الثاني عقب لقائه رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني (في 19 نيسان 2012) في اسطنبول، بإذكاء التوتر بين السنة والشيعة والكرد في العراق بسبب استحواذه على السلطة، مما استدعى رداً من المالكي الذي وصف تصريحات نظيره بـ"الطائفية" ومنافية لأبسط قواعد التخاطب بين الدول، واعتبر أن إصرار الأخير على مواصلة هذه السياسات سيلحق الضرر بتركيا ويجعلها دولة "عدائية".

وازدادت حدة التوتر في آب الماضي، بعد زيارة وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو إلى شمال العراق من دون التنسيق مع الحكومة المركزية، الخطوة التي أدانها العديد من القوى السياسية بشدة، وخصوصاً وزارة الخارجية العراقية التي اعتبرتها "انتهاكاً" لا يليق بدولة جارة ويشكل "تدخلاً سافراً" بالشأن الداخلي العراقي.
الكلمات الرئيسة: أردوغان ، المالكي ، أنقرة ، فرانس برس

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین