رمز الخبر: ۱۲۸
تأريخ النشر: ۰۱ مرداد ۱۳۹۱ - ۰۹:۴۰
نفى حرس الثورة الإسلامية في ايران صحة الانباء التي تناقلتها بعض وسائل الاعلام حول مصرع اللواء في الحرس قاسم سليماني خلال التفجير الذي استهدف الاربعاء الماضي مبنى الامن القومي في دمشق، متهما تلك الوسائل الاعلامية بخدمة الاجندات الصهيونية ومحاولة التأثير على الرأي العام العربي والاسلامي المساند للمقاومة والصحوة الاسلامية في المنطقة.
شبکة بولتن الأخباریة: نفى حرس الثورة الإسلامية في ايران صحة الانباء التي تناقلتها بعض وسائل الاعلام حول مصرع اللواء في الحرس قاسم سليماني خلال التفجير الذي استهدف الاربعاء الماضي مبنى الامن القومي في دمشق، متهما تلك الوسائل الاعلامية بخدمة الاجندات الصهيونية ومحاولة التأثير على الرأي العام العربي والاسلامي المساند للمقاومة والصحوة الاسلامية في المنطقة.

وبثت وسائل اعلام سعودية واخرى لجماعات المعارضة السورية انباء عن مصرع اللواء قاسم سليماني القيادي في الحرس الثوري، زاعمة ان سليماني لقي مصرعه في الانفجارِ الذي استهدف مبنى الامن القومي السوري في دمشق الاربعاء الماضي.

وقال مسؤول العلاقات العامة في الحرس الثوري الايراني العميد رمضان شريف في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية السبت: هناك تعامل غير اخلاقي ومعاد للجمهورية الاسلامية من قبل بعض وسائل الاعلام على خلفية الاحداث الاخيرة في سوريا وموقف ايران الداعم للمقاومة في فلسطين، وبالتنسيق مع بعض وسائل الاعلام الغربية.

واضاف العميد رمضان شريف: (ان تلك الوسائل) تروج لشائعات من قبيل تواجد القائد سليماني في سوريا وفي مكان التفجير الذي استهدف مبنى الامن القومي السوري في دمشق، متهما وسائل الاعلام التابعة للكيان الاسرائيلي او الداعمة له بانها هي من تروج لهذه الشائعات.

واعتبر ان هؤلاء يريدون ان يطرحوا تمنياتهم وآمالهم لحرف الرأي العام، الذي يعلم جيدا خاصة في ظل الصحوة الاسلامية اهداف هذا الاعلام ومحاولاته اثارة الاجواء الكاذبة وغير الصحيحة حول ايران وسياساتها المبدئية.

واوضح العميد رمضان شريف ان هؤلاء يحاولون ان يرفعوا من معنويات الجانب الذي يعمل لصالح الكيان الاسرائيلي والنيل من معنويات محور المقاومة، ويؤثروا على افكار الرأي العام، الذي يعلمون انه في الدول العربية والاسلامية مع محور المقاومة وسوريا التي تمثل دولة التصدي التي تدعم وتسند المقاومة في المنطقة.

وشدد مسؤول العلاقات العامة في الحرس الثوري الايراني العميد رمضان شريف على ان هؤلاء يريدون النيل من كل من يدعم القضية الفلسطينية ويشارك في المقاومة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین