رمز الخبر: ۱۲۷۶۵
تأريخ النشر: ۲۵ آذر ۱۳۹۴ - ۰۸:۳۳
قال مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية و الدولية الدكتور عباس عراقجي رئيس لجنة متابعة تنفيذ خطة العمل المشتركة بين ايران الاسلامية و مجموعة السداسية ، اليوم الثلاثاء أن مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيصادق علي مسودة القرار المقترحة ، و يمكن القول بشكل قاطع أن احتمال البعد العسكري في الملف النووي (PMD) سيصبح من التاريخ ، وسيغلق الي الأبد .

وافادت وکالة تسنیم أن الدکتور عراقجی اعتبر فی تصریح أن المدیر العام للوکالة الدولیة للطاقة الذریة یوکیا امانو سعی إلی کتابة تقریره حول النشاط النووی الایرانی من زاویة فنیة و مهنیة وینظر إلی کافة أبعاد الملف لیقدم تقریرا محایدا. وتطرق الدکتور عراقجی إلی الانتقادات التی طالت التقریر ، و قال أی قارئ محاید للتقریر سیصل إلی قناعة أن امانو رد کل الاتهامات التی وجهت للنشاط النووی الایرانی طیلة الاثنی عشر سنة الماضیة علی أنه یحتوی علی أبعاد عسکریة ، واننا نعتقد أن تقریر امانو کتب بشکل فنی و مهنی للغایة .

وأشار عراقجی إلی أن تقریر امانو کان وسطیا و أکد خلاله أن الاتهامات التی وجهت للنشاط العسکری فی البرنامج النووی الایرانی لم تتجاوز حد البحوث والدراسات ، مما یدعم التقریر الموقف الایرانی بهذا الخصوص ، لافتا إلی أن مجلس حکام الوکالة الذی یرتکز اجتماعه علی اساس تقریر امانو سیتخذ قرارا باغلاق الملف الایرانی .
واضاف عراقجی : اذا أصدر مجلس حکام الوکالة قراره .. فان البعد العسکری للنشاط الایرانی سیغلق کما أن الملف الایرانی سیخرج من جدول أعمال الوکالة، وستترکز کل الأنظار للمستقبل ، ولیس إلی ماض الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة. کما أوضح عراقجی بأن کل قرارات الحظر التی صدرت ضد ایران خلال السنوات الماضیة ستلغی بالمصادقة علی القرار ، و الحقیقة أن اغلاق البعد العسکری للملف النووی الایرانی سیکمل خارطة طریق العلاقة بین ایران الوکالة الدولیة للطاقة الذریة ویعلن بصراحة أن الملف النووی الایرانی أغلق للأبد' وأعرب عن اعتقاده بأن قرار اغلاق الملف النووی سیحظی باجماع أعضاء مجلس حکام الوکالة الدولیة للطاقة الذریة.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین