رمز الخبر: ۱۲۷۶۰
تأريخ النشر: ۲۴ آذر ۱۳۹۴ - ۲۲:۰۶
اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان القضية المفتعلة المتمثلة بمزاعم الابعاد العسكرية المحتملة للبرنامج النووي الايراني، المسماة "PMD" إنتهت واصبحت جزءا من الماضي.

ورحب ظريف في تصريح له اليوم الثلاثاء بالقرار الجديد الذي اصدره مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية والذي بانهائه دراسة القضايا المتعلقة بماضي البرنامج النووي الايراني "PMD" قد فتح فصلا جديدا في العلاقة بالملف النووي الايراني وتعاون ايران مع الوكالة الذرية.

واضاف، ان مجلس الحكام وبعد 12 عاما وفي ضوء اقراره باستكمال خارطة الطريق بين ايران والوكالة الذرية قد اعلن اغلاق الملف المسمى "PMD" باستخدامه العبارة الصريحة "Close Consideration" في البند التاسع من القرار الصادر.

وتابع وزير الخارجية الايراني، ان هذا القرار قد ذهب ابعد بكثير من غلق القضية المسماة "PMD" والغى رسميا القرارات الـ 12 السابقة لمجلس الحكام بشان البرنامج النووي الايراني والتي تتضمن اتهامات وقيودا جادة للبرنامج النووي الايراني، كما ان المجلس قد انهى رسميا جدول الاعمال المراقب للانشطة الماضية واوجد جدول اعمال جديد لفترة محددة تحت عنوان "تنفيذ الاتفاق النووي" بحيث ينظر الى المستقبل.

واكد ظريف، انه بناء على هذا القرار يمكن القول صراحة بان القضية المفبركة المتمثلة بمزاعم الابعاد العسكرية المحتملة للبرنامج النووي الايراني المسماة "PMD" قد اصبحت جزءا من التاريخ.

وتابع قائلا، الان وبناء على النص الصريح للتقرير الاخير للسيد امانو، ورغم كل نقاط ضعفه، فقد تم رسميا تاكيد عدم انحراف المواد النووية (الايرانية) نحو الانشطة غير السلمية وبالتالي عدم ارتكاب ايران لاي انتهاك في اي فترة زمنية لمعاهدة حظر الانتشار النووي "ان بي تي" وثبتت الطبيعة السلمية تماما للبرنامج النووي الايراني مرة اخرى.

واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اذ تؤكد مجددا على سياستها الدائمة في حرمة اسلحة الدمار الشامل والالتزام بنص معاهدة عم الانتشار النووي "ان بي تي" تعلن استعدادها للتنفيذ الكامل مع حسن النية لتعهداتها في اطار الاتفاق النووي شريطة التزام اطراف مجموعة "5+1" الكامل بتعهداتها المتبادلة ايضا.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین