رمز الخبر: ۱۲۷۵۱
تأريخ النشر: ۲۳ آذر ۱۳۹۴ - ۰۸:۱۷
دان آية ‌الله ناصر مكارم شيرازي أحد مراجع الدين في مدينة قم المقدسة الحوادث الأخيرة في جمهورية آذربيجان داعيا المسؤولين في هذه الجمهورية الي احترام المشاعر الدينية للشعب الآذربيجاني المسلم وعدم السماح للتعرض للشعائر الحسينية حيث استشهد عدد من شيعة أهل بيت الرسول الاكرم (ص) واصيب آخرون بجروح اضافة الي اعتقال آخرين في هجوم قوات الشرطة.
و أفاد مراسل وکالة " تسنیم " الدولیة للأنباء فی مدینة قم المقدسة أن سماحته أکد فی هذا البیان أن مراجع الدین فی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة یرغبون بالامن والاستقرار فی ربوع جمهوریة آذربیجان وکل الدول الجارة موضحا أنهم مستعدون لبذل أی نوع من الجهود لتحقیق هذا الهدف.
ودعا آیة الله مکارم شیرازی المسؤولین فی جمهوریة آذربیجان الی احترام مشاعر الشعب الآذربیجانی المسلم وعدم التعرض لحقوقه المشروعه بینها منع الحجاب واقامة الفرائض الیومیة ومراسم العزاء علی سید الشهداء الامام الحسین (ع).
وطالب سماحته أهالی جمهوریة آذربیجان المؤمنین المخلصین للوطن بتقدیم مطالیبهم المنطقیة والدینیة من خلال القنوات القانونیة والمدنیة وعدم اعطاء الذریعة لأعداء المسلمین للتصید فی الماء العکر.
ودعا هذا المرجع الدینی المسلمین الی توحید الصفوف وخاصة فی الظروف الراهنة حیث زادت المجموعات التکفیریة والصهیونیة العالمیة من محاولاتها لاضعاف الامة الاسلامیة والتصدی للتهدیدات التی یشکلها هؤلاء الأعداء ضد شعوب العالم الاسلامی.
وتطرق آیة الله مکارم شیرازی الی التصریحات التی أطلقها المرشح الامریکی ضد المسلمین الذین اعتبرهم ودون استثناء خطرا علی الامن فی أمریکا ویطلق الشعارات التی رفعها اسلافه فی القرون الوسطی.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین