رمز الخبر: ۱۲۷۲۰
تأريخ النشر: ۲۰ آذر ۱۳۹۴ - ۱۳:۰۶
قال القائد العام الحرس الثوري الايراني، اللواء محمد على جعفري، انه اذ بُعثت وحدة من قوات تعبئة المستضعفين الى جبهات المقاومة فستتغير الموازين.

وفي كلمة له القاها خلال ملتقى عقد اليوم الاربعاء في مدينة اهواز مركز محافظة خوزستان (جنوب غرب) لتكريم ذكرى الشهداء المدافعين عن حرم اهل البيت (ع)، اشاد اللواء جعفري، بالروح التضحوية التي تميز هؤلاء المقاتلين الذي تركوا الدنيا وما فيها وراءهم للاستشهاد في سبيل الله واعلاء كلمته.

واشار الى انتصار الثورة الاسلامية في ايران وقال، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تفتخر برفعها لواء الامام الحسين (ع).

ولفت الى صراع الجمهورية الاسلامية الايرانية مع جبهة العدو وقال، اننا الان في حرب في مجالات الاقتصاد والثقافة والعلم الا ان اكثرها حلاوة هي الحرب الدفاعية.

وتابع قائلا، اننا اليوم في حال الدفاع على بعد عدة آلاف من الكيلومترات الا ان ماهية الحرب واحدة وعلينا معرفة ابعاد هذه الحرب والمؤامرة.

واضاف، ان شهداءنا دافعوا عن الاسلام وفي الواقع عن الولاية والحامل لهذه الراية هو سماحة قائد الثورة الاسلامية.

واوضح بان هذا النوع من الدفاع والاستراتيجيات يرسم لنا الحدود، مؤكدا بانه لو تم ارسال وحدة من قوات التعبئة الى جبهات المقاومة فستتغير الموازين.

ونوه الى اهمية منطقة غرب اسيا واضاف، ان مصير العالم يتحدد في هذه المنطقة، معتبرا ان من القضايا اللافتة ازالة الحدود بين دول المقاومة وصولا الى الوحدة الاسلامية ترفقها الرابطة القلبية مع سائر الدول.

واكد بان اميركا اضحت غير قادرة على خوض الحرب المباشرة ضد الدول الاسلامية واشار الى مواجهة الشعب العراقي للارهابيين التكفيريين، معتبرا ان الشعب العراقي يخوض الحرب ضد افراد على شاكلة قتلة الامام الحسين (ع).

واكد القائد العام للحرس الثوري بان مصير مستقبل الاسلام والعالم يتحدد في حروب غرب اسيا.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین