رمز الخبر: ۱۲۷۱۲
تأريخ النشر: ۱۹ آذر ۱۳۹۴ - ۱۱:۵۵
أصيب مستوطنان صهيونيان مساء اليوم الأربعاء، جراء إطلاق نار تجاههما قرب مستوطنة "آفني حيفتس"، المقامة على أراضي المواطنين في محافظة طولكرم، وحسب صحيفة "معاريف" العبرية الصهيونية فان المصابين هما زوجان ، وقد اصيب الزوج بجروح خطيرة ووصفت حالته بالحرجة، واما زوجته فقد اصيبت بجروح متوسطة.

واوضحت المصادر الصهیونیة انه تم نقل المستوطن الى مستشفى بلینسون فی "بتاح تکفا" نظرا لخطورة اصابته، مشیرة الى ان عملیة إطلاق النار تمت من سیارة مسرعة قرب مستوطنة "آفنی حیفتس" وان المنفذین فروا من المکان باتجاه طولکرم وان قوة کبیرة من الجیش سارعت لاقامة العدید من الحواجز وباشرت عملیات تمشیط فی المنطقة.

واوضحت ان العملیة وقعت على الطریق رقم 55 بین مستوطنتی "افنی حیفتس" و"عیناب" المقامتین على اراضی محافظة طولکرم.

فی غضون ذلک ، سمحت الرقابة العسکریة فی مخابرات  الاحتلال الصهیونی بنشر معلومات عن عملیة طولکرم ، والصهیونی المصاب خلال العملیة ، وحسب الرقابة فإن رصاص المقاومة أصابا حاخاما معروفا وإرهابیا صهیونیا کبیرا هو شاؤول نیر بن أفیفا .

ووفقا للمصادر الصهیونیة ، فإن شاؤول بن أفیفا الذی یسکن فی "الحی الیهودی" بالقدس المحتلة، کان عضوا فعالا ومرکزیا فی عصابة إرهابیة سریة نشطت خلال ثمانینات القرن المنصرم، وارتکبت جرائم قتل طلاب جامعة الخلیل وفجرت سیارات کل من رئیس بلدیة نابلس والبیرة ورام الله وعملیات أخرى.

وتعرضت الخلیة للاعتقال فحکم على شاؤول بالسجن المؤبد، لکن سلطات الاحتلال أطلقت سراحه بعد سبع سنوات فقط مع عدد من رفاقه، خلافا للحکم الصادر ضده نتیجة الجرائم التی ارتکبها مع زملائه.

وفی کانون ثانی من عام 2003 اقتحم الاستشهادیان حمزة القواسمی وطارق أبو سنینة مستوطنة "خارصینا" وأطلقا النار على زوج ابنته أمام منزله  فقتلاه وأصابا أربعة مستوطنین آخرین، قبل أن یستشهد الفدائیان.

وأشارت المواقع الصهیونیة إلى أن شاؤول مقرب من رئیس حکومة الاحتلال بنیامین نتنیاهو وحزب "اللیکود" الذی یتزعمه نتنیاهو، کما کان مرشحا لمنصب سکرتیر الحزب، وهو مقرب من وزیر المواصلات کاتس أیضا.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین