رمز الخبر: ۱۲۷۰۲
تأريخ النشر: ۱۶ آذر ۱۳۹۴ - ۱۲:۵۶
اكد ممثل حركة حماس في طهران خالد القدومي ، خلال لقائه وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف يوم الاثنين، على ضرورة تمتين الاواصر مع ايران وفق نظرة ايجابية في سياق مصالح القضية الفلسطينية والمنطقة والامة الاسلامية.

وقدم القدومي ، خلال اللقاء ، ايضاحات عن تدهور الاوضاع في القدس الشريف والضفة الغربية وقطاع غزة.

واشار الى الحصار الظالم المفروض على غزة ، موضحا ان اغلاق معبر رفح اسفر عن مشاكل انسانية كثيرة للسكان منها معاناة الكثير من المرضى ووفاة عدد كبير منهم.

ولفت الى الانتفاضة الفلسطينية الثالثة وانتهاكات الكيان الصهيوني في المسجد الاقصى المبارك ، مبينا ان الفلسطينيين انتفضوا دفاعا عن المسجد والتصدي لجرائم الكيان اليومية وتواصل الانتفاضة طريقها رغم الضغوط والاجراءات الامنية المشددة.

ووصف القضية الفلسطينية بانها انسانية وسياسية وامنية ، معربا عن اسفه في ذات الوقت لان البعض يطرحها كقضية خيرية وهو مايعود بالضرر على الاهداف الفلسطينية وحقيقتها.

واشار ممثل حماس في طهران الى العلاقات بين حركته والجمهورية الاسلامية الايرانية واكد على ضرورة تنميتها خدمة لاهداف القضية الفلسطينية.

وعبر عن ارتياح حركته للاتفاق النووي بين ايران و 5+1 والخطوات الحكيمة التي اتخذتها حكومة الرئيس روحاني في اقامة علاقات جيدة مع جميع بلدان العالم والمنطقة.

من جهته ابلغ ظريف تحيات المسؤولين الايرانيين الى قادة حماس والاشادة بالمقاومة البطولية للشعب الفلسطيني ، مؤكدا ان موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية حيال القضية الفلسطينية كان مبدأيا منذ البداية ولحد الآن وليس موقفا سياسيا او متأثرا بامور هامشية.

واتفق الجانبان خلال اللقاء على الاطر والخطط والمشاريع المشتركة الرامية لتعزيز الدعم للشعب الفلسطيني.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین