رمز الخبر: ۱۲۷۰۱
تأريخ النشر: ۱۶ آذر ۱۳۹۴ - ۱۲:۵۵
اعلن قائد بحرية الجيش الايراني الادميرال حبيب الله سياري عن استعداد طهران للتعاون مع البلدان الصديقة في مجالات انتاج المعدات وتبادل المعلومات ومكافحة التهريب والقرصنة واقامة دورات تعليمية وتدريبية.

وقال سياري ، في كلمة القاها مساء الاحد لدى استقباله الملحقين العسكريين المعتمدين في طهران، ان بحرية الجيش الايراني على استعداد لتعزيز التعاون مع البلدان الصديقة في سياق تعزيز السلام والاستقرار والامن في البحار البعيدة.

كما اكد استعداد البحرية الايرانية لايفاد سفنها الحربية الى موانئ الدول الصديقة وكذلك استعداد الموانئ الايرانية لاستضافة سفن هذه البلدان.

وفي سياق آخر اشار الى حرب السنوات الثمانية التي شنها النظام العراقي السابق في عقد الثمانينات وقال ان الانتصار الذي حققته البحرية الايرانية في 28 تشرين الثاني / نوفمبر في 1980 في مواجهة البحرية العراقية لم تكن الانتصارات اللاحقة تتبلور بعدها ، ووصف الانتصار في ذلك اليوم بانه جسد الايثار وقوة بحرية الجيش الايراني في الخليج الفارسي وبحر عمان.

واوضح، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها استراتيجية دفاعية وان قوات الجيش الى جانب فصائل القوات المسلحة الاخرى في البلاد تقف على أهبة الاستعداد للرد بقوة وحزم على اي تهديد اجنبي وتجعل المعتدي يشعر بالندم.

ووصف بحرية الجيش الايراني بانها ترفع راية السلام والصداقة في المياه الدولية وقد سمع الجميع انباءا مختلفة عن مكافحة القراصنة وانقاذ السفن التجارية.

ولفت الى ان القوة البحرية الايرانية بدأت منذ اعوام بايفاد سفنها الى البلدان الصديقة وقامت بتنفيذ خطوات طيبة في مجال تمتين الاواصر على الصعيد الدولي وان قائد الثورة يؤكد باستمرار على مكانة هذه القوة في تمتين الاواصر مع جميع بلدان العالم اكثر مما مضى. 

واكد سياري استعداد القوة البحرية الايرانية لمواجهة الاعداء بكل قوة فيما اذا انتهكت حدود المياه الاقليمية للبلاد.

ولفت الى ان القوة البحرية تعتزم تعزيز علاقاتها مع نظيراتها في البلدان الاخرى بعد تنمية نشاطاتها الدولية وتنفيذ عمليات بحرية في مختلف بحار العالم وزيادة لقاءاتها الثنائية والمتعددة الاطراف.

وشدد قائد بحرية الجيش الايراني على ان تشييد قواعد عسكرية والتدخل في شؤون البلدان الاخرى ودعم الارهابيين يسفر عن زعزعة الامن البحري وهو مايرفضه المجتمع الدولي ، "ونؤمن ان بلدان المنطقة تستطيع ارساء الامن بصورة مطلوبة في شمال المحيط الهندي".

وفي الختام دعا سياري الملحقين العسكريين المشاركين في المراسم الى الحضور في منتدى المحيط الهندي الذي سيقام باستضافة طهران في 2018.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین