رمز الخبر: ۱۲۷
تأريخ النشر: ۰۱ مرداد ۱۳۹۱ - ۰۹:۳۳
لافروف :
قال سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا، ان بلاده لا تحاول التدخل في الشؤون الداخلية للمملكة العربية السعودية، عندما تعبر عن قلقها حول حقوق الانسان في هذا البلد.
شبکة بولتن الأخباریة: قال سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا، ان بلاده لا تحاول التدخل في الشؤون الداخلية للمملكة العربية السعودية، عندما تعبر عن قلقها حول حقوق الانسان في هذا البلد.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي في موسكو "اعتقد ان لهجة بيان الخارجية الروسية كانت هادئة وصيغته صحيحة ولا يشير الى التدخل في الشؤون الداخلية، وخاصة بالشؤون الداخلية للمملكة".

واعترف الوزير الروسي بوجود وجهات نظر مختلفة بين روسيا و السعودية بشأن بعض المسائل وعلى سبيل المثال حول سورية.

واعاد لافروف الى الاذهان بانه استنادا الى المتبع دوليا، لا يعتبر التعبير عن القلق حول مسألة حقوق الانسان، تدخلا في الشؤون الداخلية.

وكان قسطنطين دولغوف، المكلف بحقوق الانسان والديمقراطية في وزارة الخارجية الروسية، قد صرح بان موسكو تأمل بان تتخذ السلطات في المملكة الاجراءات اللازمة لاستقرار الاوضاع في المناطق الشرقية للبلاد، والا تسمح بوقوع مصادمات على اساس طائفي.

وقال دولغوف ان البيان الروسي حول الحادث جلي للعيان ولا يقبل التفسير.

وأضاف "نحن أعربنا عن القلق الشديد من الوضع الناشئ في المناطق الشرقية لهذه البلاد. ان الوضع هناك متوتر وياللأسف.وهذا يشكل خطرا على الأمن في المنطقة بأسرها".

ونسبت قناة روسيا اليوم إلى دبلوماسي روسي سابق القول ان العلاقات الروسية – السعودية أخذت تتفاقم أكثر فأكثر مع احتدام النزاع السوري.

من جانب آخر قال يفغيني ساتانوفسكي مدير معهد الشرق الاوسط بموسكو" تتبع السعودية على مدى عدة أعوام نهج تحويل الانظمة الاخرى في الشرق الاوسط الى نظام مماثل لها اي الى النظام الثيوقراطي السني".

وبرأي الخبير ان هذا يتجلى الآن بوضوح من مثال سورية.

وأضاف قوله:" يبدو ان سياسة الرياض الآن قد وصلت الى الدرجة التي أرغمت موسكو على الرد بشدة".
الكلمات الرئيسة: لافروف ، حقوق الانسان

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین