رمز الخبر: ۱۲۶۷۱
تأريخ النشر: ۱۳ آذر ۱۳۹۴ - ۱۸:۳۱
قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم الجمعة إنه قد يكون من الممكن حمل الحكومة السورية وقوات المعارضة على التعاون ضد متشددي دون رحيل الرئيس السوري بشار الأسد.

لكنه قال إنه سيكون "من الصعب للغاية" ضمان حدوث هذا التعاون دون مؤشر ما على وجود حل في الأفق فيما يتعلق بمصير الأسد.

الى ذلك قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن جميع الأطراف الرئيسية في الأزمة السورية متفقة على الحل السياسي، مشيرا إلى أن حل أزمة اللاجئين يكمن في وضع حد للحرب في هذا البلد.

وأضاف كيري في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره اليوناني نيكوس كوتزياس في أثينا الجمعة، أنه ليس واضحا بعد ما إذا كان يتعين على الرئيس السوري بشار الأسد الرحيل أولا لتأمين وجود تعاون بين المعارضة المسلحة والجيش السوري لمحاربة تنظيم داعش.

وأشار إلى أن الالتزام الإقليمي والدولي الواسع بمحاربة التنظيم سوف يفضي في النهاية إلى هزيمته.

وكان كيري قد دعا في بلغراد أمس الخميس إلى نشر قوات برية "عربية وسورية" لمواجهة تنظيم "داعش" في سوريا. وقال كيري في العاصمة الصربية في اجتماع وزاري لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا "من دون إمكانية تشكيل قوات برية جاهزة لمواجهة داعش، لا يمكن كسب هذا النزاع بشكل كامل بالضربات الجوية فقط". واقترح الوزير الاميركي نشر قوات "عربية وسورية" وليس غربية لهذا الغرض.

وأوضح بالقول: "إذا تمكنا من تنفيذ عملية انتقال سياسي، سيكون في الإمكان جمع الدول والكيانات معاً: الجيش السوري مع المعارضة، الولايات المتحدة مع روسيا، وغيرهم سيتوجهون لمحاربة داعش، فأتوقع نصراً سريعاً في تلك الحالة".


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین