رمز الخبر: ۱۲۶۵۷
تأريخ النشر: ۱۱ آذر ۱۳۹۴ - ۱۳:۳۷
انطلقت مع ساعات الفجر الاولى لهذا اليوم، عملية التبادل لاطلاق العسكريين المخطوفين لدى المجموعات الارهابية في جرود عرسال منذ قرابة الـ16 شهراً.
وقال مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم إن "الأمور تأخذ مجراها والإشارة الأولى لتنفيذ الاتفاق انطلقت"، بحسب موقع "العهد".
ووفقاً للبرنامج المتفق عليه، أعلن الأمن العام استلامه جثمان الجندي الشهيد في الجيش اللبناني محمد حمية من مجموعة "جبهة النصرة" الارهابية - فرع تنظيم "القاعدة" في سوريا، وذلك تمهيداً لتسليمها للمراجع المعنية ومن ثم الى ذويه.

من جانبه، افاد مراسل قناة العالم بان شاحنات المواد الغذائية تتجه صوب جرود عرسال بمواكبة الصليب الاحمر، وان العسكريين المخطوفين الـ16 خرجوا من جرود عرسال بمواكبة الامن العام ليتم استقبالهم من قبل رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام في بيروت.
وبعد وصول جثمان الشهيد حمية الى مقر اللواء الثامن في اللبوة التي تشهد حركة أمنية مكثفة، نقل الجثمان بمواكبة قوة من الجيش الى المستشفى العسكري في بيروت.
وجاء في بيان الأمن العام: "في إطار متابعة قضية العسكريين المخطوفين لدى "جبهة النصرة"، وبنتيجة المفاوضات، استلمت دورية من المديرية العامة للأمن العام والصليب الأحمر اللبناني جثة الجندي الشهيد محمد حمية، وسيصار إلى تسليمها إلى المراجع المعنية".
وتتضمن عملية التبادل إطلاق سراح 16 عسكرياً لبنانياً كانوا مختطفين لدى جبهة النصرة الارهابية مقابل افراج السلطات اللبنانية عن 13 سجينا، بينهم 5 نساء، بالإضافة الى تسليم المسلحين مجموعة من المساعدات اللوجستية والغذائية.
وسبق الاعلان عن اتمام الصفقة اعلان الامن العام اللبناني عن تسلمه جثة الجندي محمد حمية التي اعدمته النصرة السنة الماضية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین