رمز الخبر: ۱۲۶۵۲
تأريخ النشر: ۱۰ آذر ۱۳۹۴ - ۰۶:۴۵
وصف المرجع الديني الايراني آية الله حسين نوري همداني المجموعات التكفيرية وداعش بانها صنيعة اعداء الاسلام لمجابهة الثورة الاسلامية التي باتت نموذجا لمختلف الشعوب والبلدان العربية والاسلامية الاخرى كتونس ومصر والبحرين وغيرها.

واشاد آية الله نوري همداني ، في كلمة القاها خلال زيارته لمدينة سنندج يوم الاثنين ، بجهود علماء الدين في ايران وتضحياتهم معتبرا ان الثورة الاسلامية حققت الانتصار بفضل التضحيات والجهاد الذي قام به العلماء.

واكد ان دور علماء الدين في العالم اليوم يتمثل بايجاد حلول لمشاكل الناس اذ ان شعوب ومناطق العالم ومنها اوروبا واميركا تواجه مشاكل على مختلف الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

ولفت الى ان علماء الدين ينبغي ان يكونوا في الطليعة على صعيد تقديم الاجوبة والردود على اسئلة مختلف الشرائح الاجتماعية ، موضحا ان من مسؤوليات العلماء المبادرة الى تأسيس حوزات علمية قوية.

ووصف الثورة الاسلامية التي حققت الانتصار بفضل تضحيات العلماء بانها شوكة في عيون الاعداء مؤكدا على ضرورة التحلي بالوعي والصلابة وممارسة الجهاد.

واشاد بالامام الخميني (رض) وقال انه استطاع ارضاخ الاستكبار وايقاظ المظلومين وصنع التحول في العالم برمته بفضل تحليه بالشجاعة والجهاد والصلابة والعلم الى جانب العمل باخلاص.

واوصى هذا المرجع الديني بمطالعة وصية الامام الراحل (رض) لانها تبلور تجاربه وكذلك خطبه وكلماته والتأسي بنهجه من قبل جميع علماء الدين.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین