رمز الخبر: ۱۲۶۵۰
تأريخ النشر: ۰۹ آذر ۱۳۹۴ - ۱۳:۲۶
حفلت مواقع التواصل الاجتماعي بالامس واليوم بردود أفعال واسعة على رسالة قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي الى الشباب الغربي.

وقال حسن الشاعر
احسنت مولاي أصبت الهدف وهذا بالفعل ماتعاني منه المجتمعات العربية بالتحديد والآن علينا ايهاء الأخوه ندرس ما جاء في رسالة الإمام الخامنئي دامت بركاته ونقارن هل هو لايستحق منا كل الثناء والاحترام ونقبل يديه ام لانجد منكم معيار حقيقي لانصاف مثل هكذا رجال قد لاتنجب الأرحام مثله

آية الله خامنئي

وقال ﺍﻟﺤﺎﺝ ﺃﺑﻮ ﻋﻤﺎﺭ
السيد علي هو المحامي الوحيد عن فلسطين وشعبها والعرب مشغولون فيما بينهم عداء وبغض وقتال والدليل اليمن

وقال مقداد المهندس
لو كانت ايران بهلوية لقال الذين يتمنون الموت لإيران عاشت ايران، لكنها إسلامية وهذا ان دل على شيء فإنه يدل على أن إيران سالكة طريق الحق الذي وصفه الإمام علي بالموحش لقلة سالكيه

وقال (Walid Andoulsi)

هذه الكلمات المعبرة و الحكيمة ستقلب موقف الشعوب الغربيّة على انظمتها التي دعمت ومولت وصنعت الارهاب
لبيك خامنئي

وقال (Asaad Altameemi)

قائد الثورة الاسلامية في ايران لايجد فرصة الا ويدافع فيها عن الشعوب المظلومة اللهم احفظه واطل في عمره

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین