رمز الخبر: ۱۲۶۴۹
تأريخ النشر: ۰۹ آذر ۱۳۹۴ - ۱۳:۲۵
استشهد شابان فلسطينيان برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في عملية طعن واشتباكات بالقدس المحتلة.

واستشهد الشاب بسيم صلاح (36 عامًا) من سكان مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، بعد أن تمكن من طعن جندي صهيوني بالقرب من باب العامود بالقدس المحتلة، وإصابته بجراح وصفت بالمتوسطة.

شهيدان فلسطينيان واصابة جندي ومستوطنة بعمليتي طعن في القدس

وأفادت وسائل إعلام عبرية، أن شابا فلسطينيا أقدم على توجيه عدة طعنات لجندي يعمل في حرس الحدود في القدس المحتلة، في رقبته، وأصابه بجراح متوسطة، وبعد ذلك أطلق جنود آخرون النار على الشاب وأدى لاستشهاده على الفور.

كما أصيبت مستوطنة في الثلاثينات من عمرها، صباح الأحد (29-11)، في عملية طعن نفذها شاب فلسطيني في شارع شمغار في القدس المحتلة.

وقالت مصادر عبرية، إن شابا فلسطينيا تمكن من طعن مستوطنة صهيونية على متن حافلة في شارع شمغار في القدس المحتلة، وأصابها بجراح خطيرة، قبل أن يتمكن من الانسحاب.

وفي حي رأس العامود ببلدة سلوان جنوبي المدينة استشهد الفتى أيمن سميح العباسي (17 عاما) خلال مواجهات اندلعت مساء الأحد.

الشهيد العباسي

وقالت وزارة الصحة، إن قوات الاحتلال أطلقت النار على الطفل ؛ ما أدى لإصابته برصاصة في الصدر، نقل إثرها للعلاج في إحدى المراكز الطبية ليرتقي شهيداً.

وأفاد شهود عيان بأن مواجهات شديدة اندلعت مع قوات الاحتلال، في حي رأس العامود، عقب إلقاء زجاجات حارقة على بؤرة استيطانية في المكان.

وأكد الشهود أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي والمطاطي تجاه الشبّان، ما أسفر عن إصابة الطفل العباسي بجروح خطيرة وتم نقله للعلاج في أحد المراكز الطبية في حي رأس العامود، قبل أن يعلن عن استشهاده.
من جهة أخرى اقتحم عدد كبير من المستوطنين باحات المسجد الاقصى المبارك تحت حماية مشددة من قبل جنود الاحتلال.
وفي الضفة الغربية اندلعت اشتباكات بين شبان فلسطينيين وقوات الإحتلال بمدينة الخليل.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :