رمز الخبر: ۱۲۶۴۸
تأريخ النشر: ۰۹ آذر ۱۳۹۴ - ۱۳:۲۴
اكد قائد فيلق القدس في حرس الثورة الاسلامية اللواء قاسم سليماني إن شهادة سفير ايران السابق في لبنان غضنفر ركن آبادي في فاجعة منى بمكة المكرمة خاتمة مشرّفة تبعث على الفخر.
وقال اللواء سليماني في مقابلة خاصة مع مراسل موقع "الوقت" الخبري في مكتبه بطهران، أن ركن آبادي كان شخصية ثورية أعطت للدبلوماسية معنى وعمقا جديدا، مشيرا الى أنه لعب دورا مهما خلال العدوان الصهيوني على لبنان في صيف عام 2006 وتحت القصف الشديد للآلة الحربية لهذا الكيان.

اللواء قاسم سليماني

وأضاف أن شهادة ركن آبادي في منى بعد الانتهاء من المناجاة في عرفات وفي مهبط الوحي وسام شرف وفخر كبير له بعد عمر مبارك قضاه في الجهاد في سبيل الله أعطى من خلاله للدبلوماسية معنىً وعمقاً آخر.

وفي جانب آخر من حديثه وفي معرض إجابته عن الشائعات الواسعة النطاق التي تحدثت عن استشهاده أو إصابته في سوريا أجاب اللواء سليماني مبتسماً "إني قضيت عمري أقطع السهول والجبال من أجل تحقيق هذه الأُمنية".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین