رمز الخبر: ۱۲۶۴۷
تأريخ النشر: ۰۹ آذر ۱۳۹۴ - ۱۳:۲۲
حيا المجلس السياسي لأنصار الله، الشعب اليمني لصموده الأسطوري لـ9 أشهر في مواجهة العدوان والغزو والاحتلال والحصار المفروض على البلاد.
واعتبرت حركة انصار الله العدوان الذي شُن على اليمن، لإجهاض ثورة الـ21 من سبتمبر/ايلول 2014، التي مثلت تحولا هاما في مسيرة شعبنا نحو بناء الدولة القوية العادلة.
وأكد المجلس السياسي في بيان صادر عنه بمناسبة عيد الاستقلال 30 نوفمبر/تشرين الثاني،أن قضية اليمنيين اليوم هي قضية الآباء والأجداد في العقود الماضية ، وهي العمل الدؤوب والكفاح المستمر حتى استعادة كامل السيادة والاستقلال بعيدا عن التبعية والوصاية الخارجية، عملاً بما تقره الشرائع السماوية، والقوانين الدولية لناحية حق الإنسان أن يعيش حرا كريما، وحق الدول أن تتمتع بكامل السيادة والاستقلال.
وثمن البيان جهود الجيش واللجان الشعبية في "التصدي للعدوان ومرتزقته العملاء، والقوى الإجرامية المتمثلة في القاعدة وداعش الذي قد تفوق عليهم النظام السعودي بما ارتكبه من مجازر جماعية، واستهداف للأسواق العامة، والتجمعات السكنية، وتدمير البنية التحتية، وهو بتلك الأعمال الإجرامية شكل تهديدا جديا للأمن والسلم الدوليين، يستوجب ملاحقته قضائيا وتقديمه للمحاكم الدولية لينال جزاءه العادل."
واعتبر بيان الحركة ان السعودية ما كان لها أن تجرؤ على شن هذا العدوان الوحشي غير المسبوق لولا الغطاء الأميركي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین