رمز الخبر: ۱۲۶۴۴
تأريخ النشر: ۰۹ آذر ۱۳۹۴ - ۰۷:۳۸
اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني بان اغلاق ملف "PMD" ياتي في مسار تنفيذ الاتفاق النووي.

وفي تصريح ادلى به للصحفيين اليوم الاحد على هامش مراسم احياء ذكرى شهداء جامعة "الشهيد بهشتي" بطهران والعالم النووي الشهيد شهرياري، قال شمخاني في الرد على سؤال حول تشكيل لجنة الاشراف على الاتفاق النووي في المجلس الاعلى للامن القومي، انه تم تشكيل لجنة الاشراف على الاتفاق النووي والتي تعقد اجتماعاتها بانتظام وفي اطار الواجبات المناطة بها.

وبشان التقرير الاخير للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو قال، ان ايران ابدت منتهى التعاون مع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية من اجل اضفاء الشفافية على الاسئلة والقضايا والاماكن، التي طرحت في القسم الاكبر من التقارير الوهمية التي فبركتها الاجهزة الامنية (الاجنبية واعتمدتها الوكالة الذرية).

واضاف امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني بان الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستقدم تقريرا حول ما يعرف بـ "PMD" وهو برأينا القضايا الماضية (للانشطة النووية) بطبيعة الحال.

واشار الى تصريح امانو قائلا، انه بناء على تصريح امانو سيكون التقرير رماديا وواضحا ولكن لا اتهام فيه وان الجمهورية الاسلامية الايرانية كما جاء في التقرير الاخير للوكالة لم تنحرف عن المسار السلمي في انشطتها النووية.

واضاف، ان ذلك التقرير سيشكل الارضية لقرار مجلس الحكام وان ما يغلق ملف القضايا الماضية هو قرار مجلس الحكام وان دول مجموعة "5+1" تشكل قسما من هذا المجلس  الذي نامل ان يعمل بمسؤوليته ويغلق الملف.

وقال امين المجلس الاعلى للامن القومي انه بناء على الرسالة التاريخية التي ابلغها سماحة قائد الثورة الاسلامية فان جميع المسؤولين في الجمهورية الاسلامية الايرانية على اعتقاد بانه لا يمكن اعتماد الاتفاق النووي وعدم اغلاق ملف "PMD" في الوقت ذاته لان اغلاق هذا الملف ياتي في مسار الاتفاق النووي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین