رمز الخبر: ۱۲۶۳۰
تأريخ النشر: ۰۸ آذر ۱۳۹۴ - ۰۸:۲۱
اعتبرت الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية تنفيذ المهمات الاستراتيجية والمشتركة بين الجيش والحرس الثوري مظهر اقتدار القوات البحرية، مؤكدا بان سلاح البحر سيرد بكل قوة على اي عدوان بما يجعل المعتدين نادمين على فعلتهم.

وقالت دائرة الثقافة والاعلام الدفاعي بالاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية في بيان اصدرته لمناسبة يوم القوة البحرية الايرانية الذي يصادف اليوم السبت، ان معركة "مرواريد" البطولية (28 تشرين الثاني /نوفمبر  1980) التي تعتبر احد الاحداث اللامعة في تاريخ القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية، تظهر قبل كل شيء جدارة ابطال القوة البحرية للجيش في الدفاع عن الاستقلال والسيادة البرية والبحرية للبلاد وتؤكد عزم وارادة هذه القوة الاستراتيجية في تنفيذ المهمات الحساسة المناطة بها.

ونوه البيان الى ان القوة البحرية للجيش وبعد مرحلة الدفاع المقدس تقدمت بسرعة لافتة في مسار تعزيز قدراتها وجهوزيتها الشاملة وفقا للمتطلبات والضرورات، وعملت في اطار التعاطي المؤثر والشامل والمستمر مع القوة البحرية للحرس الثوري على ظهور قوة جديدة في مجال تعزيز الامن للمياه الاقليمية بل والمياه الدولية ايضا كحقيقة قائمة في المنطقة اليوم.

واعتبر البيان التواجد في المضائق الاستراتيجية والمياه البعيدة مؤشرا لنمو قدرات القوة البحرية للجيش وتاكيدا لدور ايران الاسلامية في الخارج واضاف، ان المواجهة الواعية والمؤثرة للتحركات المخلة بامن الملاحة البحرية والتصدي لقراصنة البحر في خليج عدن خلال الاعوام الاخيرة، يعد من الادوار الكبيرة للقوة البحرية للجيش لتظل خفاقة راية السلام والامن العالمي ومكافحة عوامل وارضيات الاخلال بامن البشرية في العالم.

كما اعتبر البيان الوحدة والتلاحم وتنفيذ المهمات المشتركة والاستراتيجية من قبل القوة البحرية للجيش والحرس الثوري مظهر اقتدار القوة البحرية للجمهورية الاسلامية الايرانية واضاف، انه وفي ظل توجيهات واوامر قائد الثورة الاسلامية القائد العام للقوات المسلحة الامام الخامنئي العزيز (مد ظله العالي) بما يتناسب مع مقتضيات وخصائص التهديدات المستقبلية خاصة مواجهة التهديدات البحرية فان الجهوزية الدفاعية للقوات المسلحة باعثة على الثقة والاطمئنان بحيث ان اي خطأ يصدر من جبهة العدو للاعتداء على الوطن الاسلامي في مجال البحر سيواجه برد قاس وعنيف بما يجعل المعتدين نادمين على فعلتهم.

وحيّا البيان ذكرى شهداء البارجة الايرانية "بيكان" الذين استشهدوا خلال معركة "مرواريد" البطولية التي تمكنت فيها القوة البحرية الايرانية من تدمير القسم الاكبر من القوة البحرية للنظام العراقي السابق في 28 نوفمر عام 1980 .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین