رمز الخبر: ۱۲۶۱۱
تأريخ النشر: ۰۳ آذر ۱۳۹۴ - ۱۲:۵۰
قال ممثل ايران الدائم لدى الامم المتحدة غلام علي خوشرو انه اذا عجزنا عن التصدي للمجموعات الارهابية بشكل مؤثر واقتلاعهم من الجذور ومكافحة الايديولوجيات المتطرفة التي تقتات عليها فان ازمة اللاجئين المتصاعدة لن تتوقف.

واشار خوشرو ، في كلمة القاها في الجمعية العامة للامم المتحدة حول اوضاع اللاجئين في الشرق الاوسط امس الاثنين، الى موضوع المشردين السوريين موضحا ،ان قضية اللاجئين والمشردين يجب حلها جذريا باعتبارها نتيجة لمشكلة اخرى وليست هي اساس المشكلة.

واضاف، ان اللاجئين في الشرق الاوسط يهربون من الحروب والنزاعات والعنف في بلدانهم بسبب جرائم الارهابيين والمتطرفين ووحشيتهم.

وتابع: ان هناك اجماعا دوليا حاليا على ان التدخل العسكري الذي وقع في عدد من بلدان الشرق الاوسط خلال العقد الماضي ساهم بصورة كبيرة في صنع وحش التطرف وخلق ظروف ملائمة لهذا الشيطان الذي يتغذى على الايديولجيات التفكيرية.

واعتبر البلدان التي تتجاهل القوانين الدولية وتنتهكها تشترك في هذه الجريمة ، مشيرا في ذات الوقت الى محنة الشعب الفلسطيني ومعاناته ، مؤكدا انه مادامت الاراضي الفلسطينية ترزح تحت الاحتلال الاسرائيلي فان الجذر الرئيسي للازمة سيبقى ولن تنعم  المنطقة بالاستقرار.

ووصف الجرائم الاسرائيلية خلال العقود الماضية كممارساته الوحشية في غزة واعتداءاته عليها خلال الاعوام الاخيرة بانها تماثل التصرفات المتوحشة لداعش حاليا اذ اسفرت عن تشريد الابرياء ومغادرتهم مناطق سكناهم.

ووصف اللاجئين والمشردين بانهم ضحايا السياسات الخاطئة لبعض الدول لذلك فان اللاجئين ينبغي ان يكونوا باستمرار وفي كل مكان ضمن الحماية الدولية.

واكد خوشرو على ضرورة ان يتعاطى المجتمع الدولي لاسيما الامم المتحدة ، مع اللاجئين وفق مبادئ حقوق الانسان والحيادية الا انه للاسف ليس بهذا الشكل على الدوام.

ولفت مندوب ايران لدى الامم المتحدة الى استضافة الجمهورية الاسلامية الايرانية ملايين اللاجئين الافغان والعراقيين منذ سنوات دون دعم واهتمام دولي سوى القليل.

واعرب خوشرو عن ترحيبه لاهتمام المجتمع الدولي لازمة اللاجئين الحالية في اوروبا مؤكدا على ضرورة الاهتمام بجميع اللاجئين والازمات المرتبطة في جميع مناطق العالم وعلى المجتمع الدولي تقديم المساعدات لهم دون اي اهتمام بانتماءاتهم وفي اي اتجاه يسيرون.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین