رمز الخبر: ۱۲۶۰۴
تأريخ النشر: ۰۲ آذر ۱۳۹۴ - ۱۳:۱۶
كشف القائد العام للحرس الثوري الايراني اللواء محمد علي جعفري بان تنظيم "داعش" الارهابي قام بمحاولات لزعزعة الامن في الجمهورية الاسلامية الايرانية، مؤكدا بان كل محاولات هذا التنظيم الارهابي في هذا السياق قد احبطت.

وفي تصريح ادلى به للصحفيين اليوم الاحد اشار اللواء جعفري الى بعض الاضطرابات الامنية في المنطقة خاصة تهديدات تنظيم "داعش" الارهابي التكفيري وقال، ان "داعش" يحاول منذ امد طويل زعزعة الامن في ايران الا انه لم يستطع ذلك لغاية الان.

واضاف، ان محاولاتهم قد احبطت الى الان في ظل اشراف معلوماتي كامل من قبل الاجهزة الامنية والتعاون الشعبي.

وتابع القائد العام للحرس الثوري، ان هذه المجموعات (الارهابية) تمتلك شبكات اسناد مختلفة حيث تم قبل فترة التصدي لاحداها فيما سائرها تحت المراقبة الامنية الكاملة وسيتم التصدي لها في الوقت المناسب.

واضاف اللواء جعفري، ان الدول الاوروبية ومن ضمنها فرنسا كانت تتصور بان هذا التهديد (الجماعات الارهابية) الذي اوجدته هو لدول المنطقة فقط في حين ان هذا التهديد قد ارتد عليها الان.

وقال القائد العام للحرس الثوري، ان هذه الدول بادرت الان لمحاربة داعش الا ان الحكومة الروسية انتبهت للخطر قبل الدول الغربية.

واضاف، ان التوحد من اجل التصدي لهذا الخطر هو الان في حال التبلور بين الدول التي تواجه هذا الخطر.

وبشان الاجراءات المتخذة لتوفير الامن لزوار مراسم اربعينية الامام الحسين (ع) قال، انه وفي اطار التعاطي مع الحكومة العراقية فقد وضعت مسالة توفير الامن للزوار على عاتقها وبالطبع فقد طلبوا من ايران الدعم لتوفير الامن التام.

واكد في الختام، اننا نقدم اي دعم ممكن وبطبيعة الحال فمن المتوقع في ضوء الاجراءات المتوقع اتخاذها ان لا يتمكن الاعداء من القيام باي اعتداء ضد الزوار.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین