رمز الخبر: ۱۲۵۳۸
تأريخ النشر: ۲۴ آبان ۱۳۹۴ - ۰۷:۴۵
اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ضرورة مكافحة الارهاب والتطرف على مستوى عالمي.

وفي تصريح ادلى به لوكالة انباء الاذاعة والتلفزيون الايرانية قبيل مغادرته طهران متوجها الى العاصمة النمساوية للمشاركة في اجتماع "فيينا 3" حول القضية السورية، اعلن ظريف رسميا ارجاء زيارة الرئيس روحاني الى ايطاليا وفرنسا بسبب الاعمال الارهابية التي وقعت في باريس مساء الجمعة، مؤكدا ضرورة مكافحة الارهاب والتطرف على الصعيد العالمي.

واضاف، انه وبغية التركيز على هذه القضية تحدثت الان مع وزير الخارجية الايطالي واتفقنا معه بان كل التوجهات يجب ان تنصب على قضية الارهاب.

وتابع قائلا، ان زيارة السيد روحاني الى الفاتيكان وايطاليا وفرنسا ستجري في وقت افضل مستقبلا لنقوم في ضوء هذه الكارثة الحاصلة باجراء التنسيق الدولي في مجال مكافحة الارهاب.

وقدم ظريف المواساة للحكومة والشعب الفرنسي بهذا الحادث الارهابي الذي اودى بحياة عدد كبير من الابرياء.

واضاف، ان الاعمال الارهابية مدانة بكل اشكالها وان الشعب الايراني كضحية للارهاب يعارض جميع الاعمال الارهابية دوما.

واكد وزير الخارجية الايراني بالقول، اننا نعتقد دوما بان يتم على الصعيد العالمي مكافحة الارهاب الذي برز احد مظاهره البغيضة في فرنسا وان هذا الخطر لا ينحصر بمنطقتنا ولهذا السبب فان مكافحته يجب ان لا تنحصر بالمنطقة ايضا.

واكد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي في الخط الامامي لمكافحة الارهاب واضاف، اننا نعتقد بانه على العالم اجمع التعاطف مع الشعب الفرنسي وضحايا هذا الحادث الارهابي وان نسعى للحيلولة دون وقوع اعمال مماثلة لها مستقبلا.

وصرح بان المقترح الذي قدمه الرئيس روحاني في اجتماع الجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة في نيويورك قبل عامين اثبت بان الجمهورية الاسلامية الايرانية ادركت هذا الخطر في الوقت المناسب ومن ثم اقترح (الرئيس روحاني) طريق العلاج والتصدي له، مؤكدا سياسة طهران المبدئية في مجال مكافحة الارهاب.

واشار الى انه يتوجه الى فيينا للمشاركة في الاجتماع المتعلق بالقضية السورية والذي يتعلق بمواجهة داعش واخطار التطرف والبحث مع نظرائه حول سبل مكافحة هذه الآفة العالمية.

واكد ظريف، ان كل تركيزنا يجب ان ينصب على محاربة داعش لحل هذه المشكلة العالمية.

واضاف وزير الخارجية الايراني، ان احداث باريس اثبتت بان الارهاب والتطرف يشكلان تهديدا عالميا وان مكافحتهما بحاجة الى تعاون عالمي شامل وستنشط الجمهورية الاسلامية الايرانية بصورة جادة في هذا السياق.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین