رمز الخبر: ۱۲۵۳۵
تأريخ النشر: ۲۳ آبان ۱۳۹۴ - ۱۲:۴۷
كشف النائب عن المكون التركماني بالعراق نيازي معمار أوغلو, الجمعة, عن زيارة مرتقبة للأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري إلى طوزخورماتو لـ"تهدئة الأوضاع" وتعزيز الحشد الشعبي في القضاء, فيما أشار إلى وجود خلاف (كردي – كردي) داخل الطوز.

ويشهد قضاء الطوز (90 كم شرق تكريت) منذ أول أمس الخميس اشتباكات مسلحة بين قوات البيشمركة والحشد التركماني أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى لم يعرف عددهم بعد، فضلا عن إلحاق أضرار مادية جسيمة بالعديد من المباني والمنازل السكنية.

وقال أوغلو في حديث لـ السومرية نيوز، إن "هناك زيارة مرتقبة للأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري إلى طوزخورماتو لتهدئة الأوضاع وتعزيز الحشد في القضاء"، لافتا إلى أن "الوضع في الطوز قلق ومربك جدا".

وأضاف أوغلو، أن "هناك خلافا (كرديا – كرديا) في الطوز"، مبينا أن "الاتحاد الوطني الكردستاني وافق على عدد من المطالب والشروط المتعلقة بالأوضاع الجارية في القضاء لكن حزب البارزاني لم يوافق عليها".

ووصف رئيس الجبهة التركمانية النائب أرشد الصالحي، الجمعة، أحداث الطوز بـ"المجزرة الصامتة"، فيما جدد مطالبته بتحويل القضاء إلى محافظة.

وأعلن عضو مجلس محافظة كركوك عن المكون التركماني نجاة حسين حسن، الجمعة، عن التوصل إلى اتفاق بين الأطراف المتنازعة في قضاء طوزخورماتو بوقف إطلاق النار.

وهددت حركة "عصائب أهل الحق"، الجمعة كذلك، بإرسال قواتها الخاصة إلى قضاء طوزخورماتو من أجل "فرض الأمن ومنع الاعتداءات" في حال عدم تمكن الحكومة الاتحادية من السيطرة على الاشتباكات.

وأمر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الجمعة، القطعات الأمنية المتواجدة في الطوز بفرض الأمن ومنع التجاوز على أرواح وممتلكات المواطنين، وفيما دعا القيادات السياسية والمحلية إلى التعاون وضبط النفس، حذر من "التناحر" الذي قد يشغل القوات العراقية عن محاربة تنظيم ""داعش".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین