رمز الخبر: ۱۲۵۱۲
تأريخ النشر: ۲۰ آبان ۱۳۹۴ - ۱۲:۵۰
صدرت كل من امريكا وفرنسا والمانيا وبريطانيا وتركيا والسعودية وقطر بيانا دعوا فيه روسيا الى وضع حد للغارات التي تشنها على مواقع الارهابيين في سوريا، وذلك في وقت تشير مواقف هذا المحور الغربي العربي ان هؤلاء ممتعضين جدا من الحلف الرباعي الروسي الايراني السوري العراقي وان اصرارهم على رحيل الرئيس السوري بشار الاسد يأتي بسبب هذا الامتعاض.
السؤال المطروح الآن هو عن سيناريوهات "المحور الغربي العربي" في مواجهة "الحلف الرباعي" وما هي احتمالات نجاح هذه السيناريوهات؟

١ - المواجهة العسكرية:
ان المواجهة العسكرية بين "المحور الغربي العربي" وبين الحلف الرباعي هي اسوأ الاحتمالات للجميع ولايعتبر اي طرف هذا الخيار خيارا عقلانيا، وقد اعلن الاميركيون انهم غيروا مسار طائراتهم في الاجواء السورية، تحاشيا للمواجهة مع الطائرات الروسية، وربما تحلم السعودية بوقوع مثل هذه المواجهة لأن وزير خارجيتها هدد مرارا بالخيار العسكري "لاسقاط الاسد"، لكن السعودية لن تجرؤ على الدخول في مثل هذه اللعبة الخطيرة ولذلك يمكننا ان نعتبر الخيار العسكري مستبعدا الا اذا حصل شيء في مجال المواجهة الاقليمية.

  
٢- استمرار الدعم العسكري للارهابيين:
يفضل "الحلف الغربي العربي" هذا السيناريو على سيناريو المواجهة المباشرة وتعتبر قطر والسعودية من دعاة هذا الخيار وتسعى هذان النظامان الى جانب تركيا تقديم اكبر قدر من الدعم للجماعات المسلحة لفتح اكبر جبهة امام النظام السوري، ان هذه الانظمة تريد منع "النفوذ الايراني" في المنطقة، ولانها عاجزة عن المواجهة العسكرية المباشرة تقوم بمساعدة الجماعات الارهابية، وقد اعلن العضو البارز في مجلس العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوروبي "جولين دنسي" انه اذا استمرت روسيا في غاراتها فان الدول العربية ستزود داعش باسلحة حديثة.  

٣-  الصبر والتريث:
لم تبد الدول العربية الاخرى معارضة للغارات الروسية خلافا للسعودية وقطر، وهذا يدل على عدم وجود تفاهم بين هذه الدول حول ضرورة ضرب الارهابيين او عدم ضربهم، وتنتظر الدول العربية وصول الاحداث في سوريا الى نهايتها لكي ترى هل المحصلة تؤمن مصالحها ام لا؟
ويمكن تسمية هذا السیناريو بسيناريو الصبر والانتظار.. ورغم ان هذا السيناريو لايروق لبعض الدول العربية لكن الكثير من هذه الدول تفضله في الوقت الراهن.

٤- الشرخ في الحلف الرباعي:
هذا السيناريو يستسيغه "المحور الغربي العربي".. فهؤلاء سعوا منذ البداية الى اغراء روسيا بالاموال لكي ترضى باسقاط الاسد حينما عرضت السعودية ٣٠٠ مليار دولار على موسكو لوقف دعمها عن الرئيس السوري، والجميع يعلم الازمة المالية التي تعاني منها موسكو بسبب العقوبات الغربية، ويمكن "للمحور الغربي العربي" ان يغري العراق ايضا بالاموال ويبعده عن الحلف الرباعي، لكن الخبراء يعتقدون ان هذا السيناريو مستبعد لان العراق رحبت بقوة بالغارات الروسية.

٥- تشكيل حكومة انتقالية:
في هذا السيناريو المحتمل يقوم "المحور الغربي العربي" بحذف تنظيم "داعش" من اجنداته ويسعى الى تشكيل حكومة انتقالية، وقد اظهرت التصريحات الاخيرة للمسؤولين الغربيين ان هؤلاء قبلوا ببقاء الاسد خلال المرحلة الانتقالية، لكن هذا الامر لا يروق للسعودية وتركيا، ورغم ذلك يجب القول ان الظروف السياسية هي التي تجبر الدول على القبول بمثل هذه السيناريوهات.

٦- التفاوض المباشر مع ايران وروسيا:
لقد اعلنت مسؤولة السياسة الخارجية الاوروبية فيدريكا موغريني قبل ٣ اسابيع ان وفدا ايرانيا سيتوجه الى مقر الاتحاد الاوروبي لاجراء مفاوضات حول الازمة السورية، كما اقترح وزير الخارجية الالماني التفاوض المباشر مع ايران وروسيا وهذا يدل على وجود تغيير في النظرة الاوروبية تجاه الازمة السورية، فدخول اوروبا في حوار مع ايران سيضعف العرب ويحدث شرخا في المحور الغربي العربي، لكن يجب القول ايضا ان "المحور الغربي العربي" يتحرك وفق الاملاءات الامريكية وحسب الدعم المالي السعودي، ولذلك من المستبعد ان يستطيع الاوروبيون اتخاذ قرارات مستقلة.   
 وان عدم نجاح "المحور الغربي العربي" في ايقاف الحلف الرباعي واستمرار التقدم الميداني للجيش السوري سيدفع دول المحور نحو الحوار والتفاهم مع ايران وروسيا من اجل حل الازمة السورية وتفادي الهزيمة، لكن هذا يتطلب مضي الحلف الرباعي بقوة في تنفيذ مخططاته واهدافه وعدم التوقف ابدا عن مواجهة المشاريع الامريكية، لأن التوقف عن ذلك سيقلب المعادلة لصالح المحور الغربي العربي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین