رمز الخبر: ۱۲۴۹۵
تأريخ النشر: ۱۹ آبان ۱۳۹۴ - ۱۳:۰۹
كشف وزير الامن الايراني محمود علوي عن اعتقال اكثر من 20 عنصرا ارهابيا في الحدود الايرانية كانوا يعتزمون التوجه للعراق وسوريا.

وقال علوي في تصريح للصحفيين اليوم الثلاثاء، ان التيارات الارهابية تنشط اكثر في ايام شهري محرم وصفر للاعتداء على مواكب العزاء الحسيني.

واضاف، ان الامن الراسخ ومنقطع النظير السائد في الجمهورية الاسلامية الايرانية لا يطاق بالنسبة للاعداء الاقليميين والدوليين، لذا فانهم قاموا خلال الاعوام الماضية بدعم التيارات الارهابية لخلق التحدي بصورة ما امام الامن في البلاد.

ولفت الى ان القوى الامنية تمكنت خلال الاعوام الاخيرة من القضاء على العديد من الخلايا الارهابية وقتلت عناصرها وقادتها واحبطت مخططاتهم الارهابية، حيث جرى الاعلان عن بعضها لوسائل الاعلام والصحافة.

واكد وزير الامن بانه ورغم محاولات الاعداء الرامية لتنفيذ اعمال ارهابية الا انه تم احباط جميع مخططاتهم بعناية من الباري تعالى وجهود القوى الامنية.

وقال علوي نه تم خلال ايام محرم وصفر القضاء على شبكات ارهابية في شرق البلاد واعتقال 10 عناصر ارهابية في كلستان ومازندران وسيستان وبلوجستان.

واكد وزير الامن بانه تم ايضا اعتقال اكثر من 20 عنصرا ارهابيا في الحدود الايرانية كانوا يعتزمون التوجه الى العراق وسوريا وجرى تفكيك خلية ارهابية في بلدة صفي آباد التابعة لمدينة دزفول واعتقال 14 عنصرا ارهابيا من ضمنهم 8 من العناصر الاساسية للاعمال الارهابية في محافظة خوزستان.

وصرح علوي بانه تم كذلك تفكيك واعتقال عناصر خلية ارهابية قامت باطلاق النار على قائممقامية مدينة سوسنكرد وعدد من مراكز الشرطة فيها قبل ايام وان عناصرها كانوا يحظون بدعم من الدول الرجعية بالمنطقة.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین