رمز الخبر: ۱۲۴۶۹
تأريخ النشر: ۱۶ آبان ۱۳۹۴ - ۱۳:۱۵
أصيب صهيونيان، أحدهما جندي والثاني مستوطن، بجروح خطيرة، مساء الجمعة (6-11) في عمليتي إطلاق نار بالخليل جنوب الضفة المحتلة، عقب إطلاق نار مماثل أصاب مستوطنين في المدينة نفسها، بينما أصيب مستوطن في عملية طعن صباحية، وفي جميع العمليات تمكن المنفذون من الانسحاب.

وأكد موقع ynet العبري، أن جنديا صهيونيا أصيب بجروح خطيرة، بعد إصابته بعيار ناري في الرأس، إثر إطلاق نار من فلسطينيين قرب مفترق "بيت عينون" شمال الخليل، جنوب الضفة المحتلة، فيما شهدت المنطقة نفسها، في وقت متزامن تقريباً إطلاق نار استهدف سيارة كان يستقلها ثلاثة مستوطنين؛ ما أدى إلى إصابة أحدهم بجروح خطيرة أيضاً.

وشهدت المنطقة استنفارا كبيراً لقوات الاحتلال، التي شرعت في عمليات مداهمة بحثاً عن المنفذين الذين تمكنوا من الانسحاب، تخلل ذلك إطلاق نار وقنابل مضيئة، واقتحام أحد المنازل الفلسطينية والتنكيل بسكانه واحتجازهم في العراء.

وفي وقت سابق، أصيب مستوطنان صهيونيان، أحدهما بجراح خطيرة، مساء الجمعة، في عملية قنص طالتهم قرب الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل المحتلة.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، إن مستوطنين صهيونيين أصيبا بعيارات نارية، أطلقت تجاههم في منطقة الصيدلية قرب المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل، وتمكن المنفذون من الانسحاب.

ووصفت المصادر الطبية جراح أحد المصابين بالخطيرة جداً؛ نظراً لإصابته بعدة رصاصات في مناطق مختلفة من الجسم.

وكان مستوطن صهيوني أصيب بجراح خطيرة جدا، و4 آخرون بالصدمة، مساء يوم الجمعة (6-11)، في عملية طعن في ساحات مستوطنة "شاعر بنيامين" شرق رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، نجح منفذها في الانسحاب.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین