رمز الخبر: ۱۲۴۶۰
تأريخ النشر: ۱۶ آبان ۱۳۹۴ - ۰۸:۱۰
في كلمته خلال ملتقى دعم فلسطين...
أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أن "إسرائيل" ليست نتاج مشروع صهيوني فقط وإنما نتاج إرادة دولية وما زالت تحظى بدعم أميركي ودولي، معتبراً أن هذا الكيان يمثّل الخط الأمامي لقوى الاستكبار الذي يستهدف منطقتنا.

 وفي كلمة له خلال فعاليات الملتقى العلمائي الدولي لدعم فلسطين، أكد السيد نصرالله أن الفلسطينيين هم في مقدمة التصدي للمشروع الاستكباري العالمي وأنهم حاضرون في الخط الأمامي في الدفاع عن أمتنا، مشيراً إلى أنه حتى الصوت ممنوع في معركة الدفاع عن فلسطين كما يحصل اليوم مع قناة "الميادين".

وحيّا السيد نصرالله الانتفاضة الفلسطينية الشريفة المتجددة في فلسطين، وأكد أنها تحتاج إلى كل أشكال الدعم، معتبراً أن ما يجري اليوم في فلسطين يعبر عن روح جهادية عالية، فالانتفاضة الفلسطينية بأشكالها اليوم فاجأت الإسرائيليين وأدخلت الرعب إلى قلوبهم وأثّرت على اقتصادهم.

وأشار سماحته إلى أن السلاح المستخدم في هذه المعركة لا يحتاج إلى دعم لوجستي وتمويل ولا يمكن مصادرته، مؤكداً أنه عندما تتوفر الإرادة يحضر الابداع للاستمرار كما يجري في فلسطين اليوم.

 ولفت السيد نصرالله إلى أن التراجع في الالتزام حيال قضية فلسطين جاء نتيجة التضليل الذي مورس على مدى عقود، منبهاً من أنه باتت هناك قناعة لدى كثير من الأنظمة العربية وحتى لبعض الشعوب بعدم وجود إلتزام حيال قضية فلسطين.

وفيما أكد أن الخطر الاسرائيلي تراجع نتيجة نضالات المقاومة في فلسطين ولبنان وإن كان ما زال موجوداً، أسف سماحته إلى أنه هناك من بات مقتنعاً بأن "اسرائيل" لم تعد تشكل خطراً كما يحصل اليوم في لبنان.

وحذر السيد نصرالله من أن الخطير فيما يجري هو العمل على ايجاد حالة عداء واسعة لدى عدد من الشعوب العربية والاسلامية اتجاه الشعب الفلسطيني وتحويله الى عدو، لافتاً إلى أنه قبل الاحداث الاخيرة من المعروف أن الشعوب التي بقيت الى جانب فلسطين لبنان وسوريا والعراق واليمن وايران والشعب البحريني وهناك من يقول لهذه الشعوب اليوم ان فلسطين ليست معركتكم.

وأكد السيد نصرالله أنه "لو أتينا بكل المجاهدين الذين أرسلوا للقتال في سوريا وأفغانستان وغيرهما لكانت أزيلت إسرائيل"، مستغرباً أن يتم تقديم كل أشكال الدعم للمجاهدين للقتال بأفغانستان وسوريا ولا يتم ذلك في فلسطين.

ودعا الأمين العام لحزب الله الفلسطينيين لإجراء مراجعة دقيقة والعمل من أجل الحدّ من الخسائر لأنهم في طليعة المعركة، قائلاً إنه يجب أن نقدم حقيقة الشعب الفلسطيني المظلوم المضطهد الذي تحمّل الآلام عن الأمة.

وأكد السيد نصرالله وجوب عدم التقصير في جعل الإنتفاضة الفلسطينية تستمر وتصمد وتحقق أهدافها، معرباً عن إعتقاده بأن الانتفاضة الفلسطينية مؤهلة جداً للدفاع عن المسجد الاقصى والمقدسات بالحد الأدنى.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین