رمز الخبر: ۱۲۴۴۹
تأريخ النشر: ۱۴ آبان ۱۳۹۴ - ۰۶:۰۴
شنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات في مدينة القدس فجر اليوم الأربعاء، طالت 13 مقدسيًا، بينهم سيدة و4 قاصرين.

وأفاد مراسل وكالة أنباء فارس بأن حملة الاعتقالات تركزت في بلدة العيسوية، وفي البلدة القديمة بالقدس المحتلة، حيث تم نقل المعتقلين إلى مراكز التحقيق في المسكوبية، القشلة، والعوز.

وبحسب المصادر فإن من بين المعتقلين السيدة هبة سرحان، التي تعمل موظفة في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، وذلك بعد اقتحام منزلها.

وفي وقت سابق، اقتحمت شرطة الاحتلال مساء الثلاثاء حيي البستان ورأس العامود ببلدة سلوان في القدس المحتلة. واندلعت مواجهات خلال عملية الاقتحام، استخدمت فيها قوات الاحتلال الأعيرة المطاطية والقنابل الصوتية.

وداهمت شرطة الاحتلال في حي البستان ببلدة سلوان منزل السيدة نهى عودة، وقامت بتصوير بعض الأوراق الشخصية.

وداهمت شرطة الاحتلال كذلك مركز بلدنا الطبي، في بلدة العيسوية، للبحث عن ملفات جرحى ومصابي المواجهات التي اندلعت مؤخرًا.

وبحسب عضو لجنة المتابعة في بلدة العيسوية محمد أبو الحمص فإن قوات من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال اقتحمت المركز الطبي، للبحث عن ملفات جرحى ومصابي المواجهات التي اندلعت مؤخرًا، مشيرًا إلى أنها فتشت بعض الملفات للمرضى.

ولفت إلى أن مدير المركز الطبي محمود الشامي أكد لقوات الاحتلال أنهم يقدمون الخدمات الطبية اللازمة للمصابين دون أخذ بيانات ومعلومات شخصية لهم، موضحًا أنه تم تسليمه استدعاء للتحقيق معه.

وبحسب إفادة الشامي فإن قوات الاحتلال اقتحمت المركز وبحوزتها قرار من المحكمة الإسرائيلية لتنفيذ التفتيش.

بدوره، استنكر المحامي المقدسي محمد محمود الانتهاك الإسرائيلي ضد المؤسسات الصحية في مدينة القدس، واعتبرها خطوة تصعيدية خطيرة، وانتهاكًا جديدًا يستهدف المرضى والأطباء على حد سواء.

وقال محمود:""إسرائيل" تستهدف كل ما هو فلسطيني داخل القدس، ولا تستثني من ذلك المؤسسات الصحية أو التعليمية وغيرها"، مطالبًا المؤسسات الدولية المعنية، ومنظمة أطباء بلا حدود، التدخل لإيقاف الهجمة غير المسبوقة على المقدسيين.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین