رمز الخبر: ۱۲۴۱۹
تأريخ النشر: ۱۰ آبان ۱۳۹۴ - ۰۶:۵۷
اشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني الى ان الشعب اليمني يواجه منذ فترة عدوا خبيثا، مؤكدا بان مقاومة الشعب اليمني يمكنها ان تكون عبرة للدول المعتدية.

وخلال استقباله وفدا يمنيا في طهران اليوم السبت اكد لاريجاني دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لمقاومة الشعب اليمني المظلوم وقال، ان المؤشرات تدل على ان النظام السعودي قد ارتكب الكثير من الجرائم في اليمن ما ادى الى تدمير البنية التحتية واستشهاد وجرح الاف الابرياء.

واوضح بانه قلما شهدنا في التاريخ مثل هذه الجرائم ما يشير الى ان النظام السعودي نظام شرّير في المنطقة و"بطبيعة الحال فاننا واثقون من انتصار الشعب اليمني في هذه الحرب غير المتكافئة".

واضاف رئيس مجلس الشورى الاسلامي، اننا نتابع باستمرار البحث في قضية اليمن مع بعض الدول.

وقال لاريجاني، رغم ان بعض الدول مازالت لم تدرك اهمية الموضوع بما يكفي الا ان تقاريركم يمكنها فضح العدوان والجرائم المرتكبة ضد الشعب اليمني خلال الاشهر الثمانية الاخيرة.

واكد بان اليمن والشعب اليمني يحظيان باهمية كبيرة بالنسبة لايران و"كونوا على ثقة بان قضايا اليمن تشكل هاجسا مستمرا للجمهورية الاسلامية الايرانية وان حل قضية اليمن تعتبر اولوية اساسية بالنسبة لنا من الناحية السياسية".

وقال لاريجاني، ان اليمن اتسم موقفه بالفطنة والذكاء في المفاوضات السياسية وقد اخل بمعادلات المعتدين، وهو ما ادى الى تعزيز موقع اليمن بين الدول الاوروبية.

وفي اللقاء طرح رئيس الوفد نائب رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن نايف القانص، واعضاء الوفد المرافق له وجهات نظرهم.

وقال القانص، ان الشعب اليمني سوف لن ينسى ابدا مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية التي تعتبر الاقرب لنا.

واضاف، لقد كانت لنا لقاءات دبلوماسية في بعض الدول الا اننا نعتبر ايران بانها اقرب دولة لنا.

واكد بان احدى المعضلات الاساسية للشعب اليمني هي شحة الامكانيات والمعدات الطبية حتى ان مستشفى اطباء بلا حدود قد تعرض للقصف من قبل العدوان ولا نملك امكانيات معالجة الجرحى، داعيا ايران لتوفير امكانية نقل الجرحى اليها وتلقي المساعدات الطبية.

وتابع نائب رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن، ان تدخلات السعودية ادت الى حدوث قضايا مؤلمة في المنطقة ونحن في حرب ضدهم بالنيابة عن المنطقة كلها.

وقال القانص، ان الحرب التي تشنها السعودية تبدو على الظاهر انها جاءت لاضفاء الشرعية على الرئيس المخلوع الهارب عبد ربة هادي منصور الا انها في الحقيقة تعود لروح الهيمنة لدى السعودية للسيطرة على اليمن.

واضاف، لقد وصفوا ثورة الشعب اليمني على انها انقلاب وبهذه الذريعة بادروا الى قمع هذا الشعب البريء الا ان هذا الشعب وبدعم من الدول الصديقة سيحول اليمن الى مقبرة للسعوديين الغزاة.

وقال القانص، ان السعودية ومن خلال الاموال الطائلة الموجودة تحت تصرفها تسعى لاكتساب مكانة على الصعيد الدولي الا انها لا تملك عدا المال شيئا ونامل بان تدرك جميع دول العالم هذه القضية.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین