رمز الخبر: ۱۲۲۶
تأريخ النشر: ۰۲ مهر ۱۳۹۱ - ۱۷:۴۵
وأشار لاريجاني في كلمة له تحت قبة البرلمان الايراني صباح اليوم الاحد الى الفيلم الصهيو أميركي المسيء الى نبي الرحمة محمد (صلى الله عليه واله وسلم) والكاريكاتير الذي نشرته صحفية فرنسية، وقال إن "الساسة الغربيين والثقافة الغربية وجّهوا افضع الانتهاكات للحرية والتعقّل، ‌متخفين تحت عباءة حرية‌ التعبير المزعومة".
شبکة بولتن الأخباریة: وصف رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني علي لاريجاني الاسائة الصهيو أميركية للنبي الاعظم (ص) بأنها بلطجية بالسياسة الدولية، مشدداً‌ على أن الساسة الغربيين ارتكبوا افضع الاساءات بذريعة حرية‌ التعبير.

وأشار لاريجاني في كلمة له تحت قبة البرلمان الايراني صباح اليوم الاحد الى الفيلم الصهيو أميركي المسيء الى نبي الرحمة محمد (صلى الله عليه واله وسلم) والكاريكاتير الذي نشرته صحفية فرنسية، وقال إن "الساسة الغربيين والثقافة الغربية وجّهوا افضع الانتهاكات للحرية والتعقّل، ‌متخفين تحت عباءة حرية‌ التعبير المزعومة".

وأوضح رئيس السلطة التشريعية في ايران أن "الرسول الاعظم (صلى الله عليه واله وسلم) يتمتع بمكانة رفيعة جداً في العالم، وهذه الاجراءات الدونية لن تنقص من شأنه ومقامه‌".

وأكد لاريجاني أن "هذه الاساءات للرموز الاسلامية تنم عن العناد وبعيدة عن الانسانية وهي لم تمت بأية صلة الى المنطق وحرية التعبير"، بل تشبه "البلطجية على صعيد السياسة الدولية".

وحث رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني المسؤولين الاميركيين على "اصلاح سياساتهم"، ‌محذراٌ اياهم في الوقت ذاته من "مغبة مواصلة قتل المتظاهرين"؛‌ اذ أنهم "سيتورطون باصرارهم على هذا المنهج في نار غضب المسلمين المقدس".
الكلمات الرئيسة: لاريجاني

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین