رمز الخبر: ۱۲۱۶
تأريخ النشر: ۰۲ مهر ۱۳۹۱ - ۱۷:۲۵
قام مسئول أمني صيني رفيع بزيارة مفاجئة لأفغانستان التقى خلالها الرئيس الافغاني في اطار تعزيز العلاقات بين البلدين قبل انسحاب قوات الحلف الاطلسي من هذا البلد عام 2014 وتعد هذه أول زيارة من نوعها منذ حوالى 50 عاما.
شبکة بولتن الأخباریة: قام مسئول أمني صيني رفيع بزيارة مفاجئة لأفغانستان التقى خلالها الرئيس الافغاني في اطار تعزيز العلاقات بين البلدين قبل انسحاب قوات الحلف الاطلسي من هذا البلد عام 2014 وتعد هذه أول زيارة من نوعها منذ حوالى 50 عاما.

وقالت الوكالة ان عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني تشو يون كانغ توجه الى كابول السبت في زيارة لمدة اربع ساعات التقى خلالها الرئيس حامد كرزاي موضحة ان الزيارة لم يعلن عنها مسبقا لاسباب امنية.

وتابعت الوكالة "يعد تشو يون كانغ أول مسؤول صيني تطأ قدماه أفغانستان، التي تمزقها الحرب، في غضون 46 عاما. وكانت أخر زيارة من هذا النوع قد قام بها الزعيم الصيني الراحل ليو شاو تشي عام 1966 عندما كان رئيسا للصين".

وعززت بكين علاقاتها الدبلوماسية مع افغانستان خلال الاشهر الماضية في وقت يقترب فيه الموعد المحدد، نهاية 2014، لرحيل القوات الاميركية والاطلسية من البلاد.

وكان تشو يون كانغ قد زار سنغافورة واجتمع مع قادتها لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين قبل توجهه إلى أفغانستان.

وكان يعتزم تشو يون كانغ، المسئول عن الشئون الأمنية والقانونية، التوجه إلى تركمانستان.
الكلمات الرئيسة: افغانستان ، الصين

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین